عـاجـل: السلطة المحلية بمحافظة شبوة تعلن فرض حظر التجوال داخل مدينة عتق حتى صباح الغد

النفط فوق 125 دولارا وإيران تدرس خفض إنتاجها

الشيوخ الأميركي يعلق ملء الاحتياطي لحين نزول السعر عن 75 دولارا (الفرنسية-أرشيف)

أغلقت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي فوق 125 دولارا للبرميل بعد أن وصلت إلى مستوى قياسي قرب 127 دولارا معززة باقتراح تنظره إيران لخفض الإنتاج إلى جانب شح سوق نواتج التقطير العالمية.
 
فقد أغلق سعر الخام تسليم يونيو/ حزيران المقبل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 125.80 دولارا للبرميل ونزل الخام عن أعلى مستوياته بعدما صوت مجلس الشيوخ الأميركي بأغلبية لا يمكن نقضها رئاسيا لصالح تعليق شحنات الاحتياطي النفطي الاستراتيجي لحين تراجع سعر البرميل عن 75 دولارا .
 
ووصل سعر النفط في وقت سابق إلى 126.98 دولار وهي أعلى نقطة يصل إليها على الإطلاق.
 
وقال متعاملون إن الأسعار تأثرت بتصريحات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بأن اقتراحا لخفض إنتاج إيران من النفط يراجعه الخبراء.
 
وكان وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري قال في وقت سابق اليوم إن إيران -وهي رابع أكبر بلد منتج للنفط في العالم- تراجع حجم ما تضخه من النفط لكن قرارا لم يتخذ بعد بشأن أي تعديلات.
 
وفي وقت سابق اليوم توقعت وكالة الطاقة الدولية أن تكون زيادة الطلب العالمي على النفط دون المتوقع في العام الحالي جراء ارتفاع الأسعار وتباطؤ النمو في الولايات المتحدة، أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم، ودول صناعية أخرى.
 
من ناحية أخرى وافق مجلس الشيوخ الأميركي على تعليق مد النفط إلى الاحتياطي الإستراتيجي الأميركي لحين نزول أسعار الخام عن 75 دولارا للبرميل، رافضا بذلك سياسة إدارة الرئيس جورج بوش القائمة على تعزيز المخزون في وقت ترتفع فيه أسعار النفط والبنزين إلى مستويات قياسية.
 
ومن المتوقع أن يوافق مجلس النواب في وقت لاحق على إجراء مماثل يرى مؤيدوه أنه سيعزز إمدادات النفط في السوق ويساهم في خفض أسعار الطاقة.
 
وتعارض إدارة بوش تعليق شحنات النفط قائلة إن خطوة كهذه لن تؤثر كثيرا على أسعار الخام التي ارتفعت اليوم إلى مستوى قياسي جديد قرب 127 دولارا للبرميل.
المصدر : وكالات