خبراء عرب يقرون اقتراحات بإنشاء مشروعات للطاقة الذرية

 

وافق خبراء من سبع دول عربية على اقتراحات بإنشاء مشروعات للطاقة الذرية يتم تمويلها من قبل وكالة الطاقة الدولية في الثلاث سنوات القادمة.

 

وأصدر رؤساء هيئات الطاقة الذرية بكل من الأردن واليمن والسعودية وسوريا والإمارات ولبنان واليمن والعراق بيانا نهاية اجتماع في عمان دام يومين، ركز على التنسيق لإقامة مشروعات للطاقة الذرية بالدول السبع لاستخدام الطاقة الذرية في الأغراض السلمية خاصة قطاع الطب والزراعة.

 

وضم الاجتماع الدول السبع بصفتها أعضاء في اتفاق التعاون للدول العربية بآسيا للبحث والتنمية والتدريب التابعة لبرنامج العلوم الذرية والتكنولوجيا (أراسيا).

 

وقال بيان صدر عن الاجتماع إن ممثلي الدول السبع وافقوا على مشروع التخطيط الإستراتيجي لمواجهة متطلباتها المستقبلية من الطاقة.

 

يُشار إلى أن الدول العربية وجدت نفسها مضطرة لتطوير قدراتها النووية للأغراض السلمية بعدما أصرت إيران على تطوير برنامجها النووي.

 

وتزايدت أعداد الدول العربية الراغبة في الاعتماد على الطاقة البديلة خاصة المستخرجة من المفاعلات الذرية، وذلك إما لسد عجز متزايد بالكهرباء والمحروقات عموما وإما لتراجع إنتاج النفط وارتفاع أسعاره بشكل بات يشكل عبئا على الميزانيات العامة للدول.

 

ولا توجد لدى أي دولة عربية مفاعلات ذرية لتوليد الكهرباء أو تحلية المياه أو كليهما.

 

ورغم ارتفاع تكلفة إنشاء هذه المفاعلات إذ تبلغ كلفة المحطة الكهرونووية التي تبلغ قدرتها ألف ميغاوات كهرباء ما بين اثنين وثلاثة مليارات دولار، إلا أن الطاقة الذرية المتولدة منها تعد من أرخص أنواع الطاقة في توليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه واستعمالاتها بالصناعات البتروكيمياوية.

المصدر : الألمانية