صندوق النقد يقر نظاما للتصويت وينفي دوره بارتفاع الأسعار

كان اعتبر نظام التصويت الجديد بداية للشرعية الجديدة في صندوق النقد (أوروبية-أرشيف)

وافقت الدول الأعضاء في النقد الدولي بأغلبية ساحقة على نظام تصويت جديد من شأنه تعزيز نفوذ كبرى الاقتصادات الصاعدة وبعض البلدان النامية، حسب ما أورد الصندوق الثلاثاء.

وأقر الأعضاء بأغلبية 94.6% قرارا يتضمن زيادة حصص التصويت لعدد 54 دولة من أعضاء الصندوق البالغ 185 بلدا، متضمنة اقتصادات صاعدة عملاقة منها الصين والهند.

واعتبر رئيس النقد الدولي دومينيك ستراوس كان هذه النتيجة بداية للشرعية الجديدة في المؤسسة الدولية.

وقال إن نظام التصويت الجديد يمثل خطوة مهمة في طريق إعادة توزيع حصص التصويت لصالح الأسواق الناشئة الناشطة والدول النامية، متوقعا تحولا مستمرا خلال السنوات العشر المقبلة.

"
التعديلات على نظام التصويت في صندوق النقد تتطلب موافقة بعض الهيئات التشريعية مثل الكونغرس الأميركي
"
ولكن التعديلات على نظام التصويت بالصندوق تتطلب موافقة بعض الهيئات التشريعية مثل الكونغرس الأميركي.

وكشف الصندوق عن معارضة الأرجنتين وأنغولا وجزيرة بالو في المحيط الهادي التغيير في نظام التصويت.

كما أفادت وثائق الصندوق بامتناع روسيا والسعودية عن التصويت على القرار الذي يزيد حصص التصويت لدول مثل الهند والصين، ويخفض حصص دول أخرى.

وفي مجال أزمة الغذاء العالمية، حذر النقد الدولي الثلاثاء من عواقب الأزمة الغذائية في أفريقيا رافضا الاتهامات التي تعيد المشاكل الحالية التي تواجهها القارة السمراء جزئيا إلى سياساته.

ورأت مديرة الشؤون الأفريقية بالصندوق التي كانت تتحدث في بروكسل أن الأزمة الغذائية مشكلة خطيرة وخاصة في أفريقيا.

واستبعدت بنديكت فيبي كريستنسن أن تكون سياسات الصندوق وراء الارتفاع الحالي في أسعار المواد الغذائية والطاقة.

كما أعلنت الأمم المتحدة إنشاء خلية أزمة تجمع رؤساء وكالاتها وصندوق النقد والبنك الدوليين لمكافحة الارتفاع الحاد بأسعار الأغذية.

المصدر : وكالات