منظمة دولية تحذر من تفاقم فقدان الوظائف لتباطؤ الاقتصاد

منظمة العمل توقعت فقدان أكثر من خمسة ملايين شخص وظائفهم هذا العام (الجزيرة-أرشيف)

حذّرت منظمة العمل الدولية من فقدان أكثر من خمسة ملايين شخص وظائفهم في العام الحالي جراء تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وقال دوروثيا شميدت -الاقتصادي في المنظمة التابعة للأمم المتحدة ومقرها جنيف- إن معظم خسارة الوظائف ستكون في البلدان الغنية بينما سيعاني الملايين من العمال في البلدان الفقيرة نتيجة ذلك.

وأضاف أن الأرقام الأخيرة عن النمو العالمي التي أصدرها صندوق النقد الدولي حثت المنظمة على مراجعة توقعاتها للوظائف في عام 2008.

"
صندوق النقد خفض توقعات للنمو العالمي لهذا العام من 4.4% إلى 4.1% الثلاثاء الماضي
"
وخفض صندوق النقد الذي يتخذ من واشنطن مقرا له توقعات للنمو لهذا العام من 4.4% إلى 4.1% الثلاثاء الماضي.

وقال شميت لوكالة أسوشيتد برس إن التقدير السابق المتضمن فقدان خمسة ملايين وظيفة عام 2008 الذي قدر بناء على معدلات نمو أكبر في الناتج المحلي الإجمالي سيزيد.

وذكرت منظمة العمل الدولية في تقرير الأسبوع الماضي أن عدد العاطلين عن العمل سيرتفع عالميا هذا العام إلى نحو 195 مليون شخص من 190 مليون في عام 2007.

وتوقع شميدت أن يتجاوز فقدان الوظائف خمسة ملايين شخص لكنه اعتبر أنه من المبكر تقديم أرقام دقيقة في هذا المجال لأن فقدان الوظائف سيرتبط بمعدلات النمو في كل بلد.

الوظائف الأميركية
وفي واشنطن كشف تقرير حكومي عن خفض أصحاب الأعمال والشركات الوظائف في القطاعات غير الزراعية بشكل غير متوقع بواقع 17 ألف وظيفة في يناير/كانون الثاني الماضي لأول مرة منذ أربعة أعوام ونصف العام حيث عكس قطاعا البناء والصناعات التحويلية تراجعا اقتصاديا.

وأظهر تقرير وزارة العمل الأميركية مستوى أضعف كثيرا من توقعات المحللين الذين قدروا عدد الوظائف بالزيادة 80 ألفا الشهر الماضي.

وسجلت أخر مرة انخفض فيها عدد الوظائف بالولايات المتحدة في أغسطس/آب عام 2003 حينما انخفض 42 ألفا.

المصدر : وكالات