محفظة حكومية تبدأ قريبا الشراء ببورصة الكويت

من شأن المحفظة الاستثمارية التأثير إيجابيا على السوق والمتداولين في البورصة
(الفرنسية-أرشيف)

قال وزير المالية الكويتي إن المحفظة الاستثمارية التي اقترحتها الحكومة ستبدأ الشراء في بورصة الكويت قبل عطلة عيد الأضحى.

 

 وردا على سؤال عن تاريخ دخول المحفظة السوق قال مصطفى الشمالي في تصريحات صحفية إنه سيتم تحديد آلية عمل المحفظة في اليومين المقبلين.

 

وكانت الحكومة طلبت الأسبوع الماضي من هيئة الاستثمار وهي صندوق الثروة السيادية  للكويت تكوين محفظة استثمارية بهدف وقف انخفاض البورصة تحت وطأة الأزمة المالية العالمية.

 

ولم يذكر الشمالي حجم المحفظة التي يستمر أجلها لخمس سنوات لكن مصدرا حكوميا صرح في وقت سابق من هذا الشهر أنها ستبلغ مليار دينار (3.67 مليارات دولار).

 

وتمثل المحفظة جزءا من المساعي الرامية لتخفيف تداعيات أزمة الائتمان العالمية على الاقتصاد المحلي بعد أن اضطرت الكويت للتدخل لإنقاذ بنك الخليج خامس أكبر بنوكها الذي مني بخسائر في أسواق المشتقات.

 

وقال الوزير إن من شأن المحفظة التأثير إيجابيا على السوق والمتداولين في البورصة.

 

من ناحية أخرى نقلت صحيفة القبس عن مصدر حكومي قوله إن الكويت قد ترجئ خطة تنمية خمسية تبلغ قيمتها 35 مليار دينار وتهدف لجذب المزيد من الاستثمارات وذلك بسبب انخفاض إيرادات الدولة لتراجع أسعار النفط.

 

وقال المصدر إن لجنة تابعة للمجلس الأعلى للتخطيط مكلفة بوضع الخطة التي كان يتوقع أن يبدأ تنفيذها في يناير/كانون الثاني الماضي أوصت بتأجيلها.

 

وأعدت الكويت ميزانية العام 2008-2009

 بافتراض أن سعر النفط سيبلغ خمسين دولارا للبرميل في المتوسط.

 

وبلغ أعلى سعر للخام الكويتي 135 دولارا في يوليو/تموز الماضي ويوم الثلاثاء الماضي بلغ سعره 42.77 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز