انتعاش أسواق أميركا وأوروبا وتراجع الخليجية والآسيوية

الأسواق الأميركية انتعشت بعد تدخل الحكومة لإنقاذ سيتي غروب (رويترز)

قفزت  الأسواق الأميركية والأوروبية بشكل ملحوظ اليوم نيتجة ضخ الحكومة الأميركية 20 مليار دولار في مجموعة سيتي غروب. وكذلك استجابة للإعلان عن خطط حكومية أميركية وأوروبية ترمي إلى معالجة تداعيات الأزمة المالية وإنقاذ الأسواق.

ففي الأسواق الأميركية شهدت جميع أسواقها صعودا اليوم، فارتفعت إجمالا بنسبة تزيد على 3.5% عن إغلاق الجمعة الماضي.

فارتفع مؤشر داو جونز الصناعي في منتصف اليوم بنسبة 3.75% ما يعادل 301.63 نقطة ليصل لمستوى 8348.05 نقطة.

وصعد مؤشر ستاندرد آن بورز 500 بنسبة 4.64% ما يعادل 37.11 نقطة ليصل لمستوى 837.14 نقطة.

وزاد مؤشر مؤشر ناسداك بنسبة 4.18% بما يعادل 57.89 نقطة ليصل لمستوى 1442.24 نقطة.

وجاءت النتائج كما يرى مراقبون استجابة لتعهدات واشنطن بمساعدة مجموعة سيتي غروب المصرفية لحمايتها من خسائر ضخمة وتقديم ما قيمته 20 مليار دولار من خطة الإنقاذ المالي الأميركية البالغة سبعمائة مليار دولار والهادفة لدعم النظام المالي لمواجهة الأزمة المالية العالمية.

كما استبشرت الأسواق بإعلان الرئيس المنتخب باراك أوباما عن فريقه الاقتصادي الذي ضم خبراء لهم باع في العمل الاقتصادي.

مؤشر داكس الألماني صعد بنسبة 10.34% (رويترز-أرشيف)
أوروبيا
وفي أوروبا أغلقت الأسهم على ارتفاع كبير الاثنين مع تحركات إنقاذ سيتي غروب –التي تدير الكثير من الأعمال في أوروبا- وإجراءات الحكومة البريطانية لمساعدة الاقتصاد ما دعم المعنويات ورفع أسعار السلع وأسهم البنوك.

وانتعش مؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية الكبرى ليغلق مرتفعا بنسبة 8.9% عند مستوى 828.63 نقطة محققا ثاني أكبر زيادة مئوية في يوم واحد على الإطلاق.

يشار إلى أن المؤشر فقد 11.5% من قيمته الأسبوع الماضي ليتراجع إلى أدني مستوى في خمسة أعوام ونصف. وفقد المؤشر 45% من قيمته هذا العام متضررا من أزمة القطاع المالي واحتمالات حدوث ركود كبير.

وفي مختلف الدول الأوروبية شهدت الأسواق ارتفاعا كبيرا، فقفز مؤشر فوتسي في لندن بنسبة 9.84% بعد إعلان وزير الخزانة البريطاني ألستر دارلنغ عن عزم الحكومة ضخ 20 مليار جنيه (30 مليار دولار).

وفي فرنسا صعد مؤشر كاك 40 ببورصة باريس بنسبة 10.09% الذي يعد ثاني أكبر صعود في يوم واحد. وانتعشت بورصة فرانكفورت الألمانية فسجل مؤشرها داكس بنسبة 10.34%. وفي مدريد ارتفع المؤشر بنسبة 8.13%.



في الكويت تراجعت البورصة بنسبة 1.9% (الفرنسية)
خليجيا
شهدت الأسهم الخليجية عامة تراجعا باستثناء السوق السعودية التي أغلقت على ارتفاع لتوقف مسلسل خسائرها لأربع جلسات متتالية.

وقفز مؤشر السوق السعودية بنسبة 6.21% ليغلق اليوم عند مستوى 4529.19 نقطة. وعزا مراقبون صعود السوق السعودية إلى أنباء عن ضخ الحكومة لأموال من خلال مؤسسات لشراء الأسهم.

وقد فقد المؤشر السعودي نحو 60% من قيمته منذ بداية العام وقاد عمليات الصعود اليوم قطاع البنوك الذي صعد بنسبة 7.1% وقطاع البتروكيماويات الذي صعد بنسبة 7.6%.

وواصل سوقا الإمارات مسلسل تراجعهما اليوم فانخفض مؤشر دبي للأسواق المالية بنسبة 5.33% ليغلق عند مستوى 1814.9 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ أكثر من أربع سنوات.

وفي أبوظبي تراجع المؤشر بنسبة 3.44% ليغلق عند مستوى 2701.65 نقطة، وقاد التراجع قطاع العقار الذي تراجع بنسبة 3.6% وقطاع البنوك الذي تراجع بنسبة 3.9%.

وفي الكويت صاحبة ثاني أكبر الأسواق العربية تراجعت بنسبة 1.9% ليغلق عند مستوى 8644.1 نقطة.

وشهدت سوق الدوحة للأوراق المالية انخفاضا نسبته 1.3% ليغلق عند مستوى 5504.53 نقطة وهو أدنى مستوى منذ سنتين.

وتراجع سوق البحرين للأوراق المالية بنسبة 3.34% ليغلق عند مستوى 2000 نقطة، في حين تراجع سوق مسقط للأوراق المالية بنسبة 0.3% ليغلق عند مستوى 6042 نقطة.

آسيويا
وفي آسيا كان الأداء سلبيا عامة، فبينما كانت الأسواق اليابانية مغلقة اليوم لمناسبة وطنية، تراجعت بورصة هانغ سانغ بهونغ كونغ بنسبة 1.6% في حين صعدت بورصة سيدني الأسترالية بنسبة طفيفة بلغت 0.3%.

وتراجع مؤشر بورصة سنغافورة بنسبة 1.25% وانخفضت بورصة سول الكورية الجنوبية بنسبة 1.86% بينما خسر مؤشر بورصة شنغهاي الصينية 0.71% من قيمته وانخفضت بورصة تايبيه التايوانية بنسبة 1.03%.

المصدر : وكالات