إضراب جزئي في قطاع النفط اليمني

مصفاة عدن النفطية إحدى أبرز منشآت الطاقة في اليمن (الفرنسية-أرشيف)
بدأ عمال وموظفو قطاع النفط والتعدين والصناعات الكيميائية إضرابا جزئيا أمس بجميع المحافظات اليمنية لتنفيذ إستراتيجية الأجور المتفق عليها مسبقا، مهددين بإضراب شامل الثلاثاء إذا لم تتحقق مطالبهم.
  
وقالت النقابة العامة للنفط والتعدين والكيماويات إن الإضراب الجزئي بدأ أمس لمدة ساعتين ويستمر ثلاثة أيام، وأكدت أن إضرابا شاملا يبدأ الثلاثاء المقبل حتى تحقق مطالب العاملين.
  
ويأتي الإضراب للمطالبة بتنفيذ المرحلة الثانية من إستراتيجية للأجور وعد رئيس البلاد علي عبد الله صالح بها في أكتوبر/تشرين الأول 2007.
  
وتحدثت النقابة في بيانها عن خيبة أمل عمال قطاع  النفط من تطبيق إستراتيجية الأجور في مرحلتها الأولى التي لم تؤد إلى أي تحسن في المستوى المعيشي.
  
كما أشارت إلى جهات تريد الالتفاف على هذه الحقوق المكتسبة للعاملين بقطاع النفط الذي يرفد الدولة بأكثر من 70% من ميزانيتها.
  
ويصدر اليمن غير العضو بمنظمة أوبك أكثر من نصف إنتاجه المقدر بحوالي 380 ألف برميل يوميا، وهو يعدّ من أفقر دول العالم ويبلغ عدد سكانه حوالي 20 مليونا.

المصدر : وكالات