هبوط النفط أكثر من دولار في آسيا

ارتفاع مخزونات النفط في الولايات المتحدة الأميركية عزز تراجع الأسعار (رويترز)
هبطت أسعار النفط  للعقود الآجلة بأكثر من دولار في تعاملات صباح الخميس في آسيا بفعل مخاوف من استمرار خسائر القطاع المالي بالولايات المتحدة ما يضعف الاقتصاد في أكبر مستهلك للنفط بالعالم.
   
وانخفض الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم مارس/آذار المقبل 1.34 دولار عند 90.99 دولارا للبرميل بعد أن أغلق الأربعاء مرتفعا 69 سنتا عند 92.33 دولارا.
   
وهبط خام القياس الأوروبي مزيج برنت 1.27 دولار إلى 91.26 دولارا للبرميل.
   
وساعد على تراجع الأسعار أيضا تقرير للحكومة الأميركية الأربعاء أظهر زيادة مخزونات النفط في الولايات المتحدة بمقدار 3.6 ملايين برميل الأسبوع الماضي إلى 293 مليون برميل في ثالث زيادة أسبوعية على التوالي.
   
وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات البنزين الأميركية زادت أيضا 3.6 ملايين برميل إلى 224 مليون برميل وهو أعلى مستوى لها منذ فبراير/شباط 2007، في حين انخفضت مخزونات المشتقات الوسيطة التي تشمل زيت التدفئة والديزل 1.5 مليون برميل إلى 127 مليون برميل.
 
وارتفع النفط الأربعاء فوق 92 دولارا بعدما خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة لتحفيز اقتصاد أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم.
   
وتلقت السوق دعما إضافيا من توقعات بإبقاء منظمة أوبك مستويات الإنتاج دونما تغيير عندما تجتمع هذا الأسبوع وذلك رغم مخاوف من أن ارتفاع أسعار النفط يزيد مخاطر الركود الناجمة عن أزمتي الرهون العقارية العالية المخاطر والائتمان.
المصدر : رويترز