كبار مستهلكي النفط يعربون عن قلقهم لارتفاع أسعاره

أوبك تجتمع في أول فبراير/شباط بفيينا لبحث السياسة الإنتاجية (الفرنسية-أرشيف)

ذكر الاتحاد الأوروبي أن وزراء الطاقة من كبار الدول المستهلكة للنفط وبينها الولايات المتحدة واليابان وبريطانيا عبروا عن القلق بشأن ارتفاع أسعار النفط العالمية. جاء ذلك في مؤتمر عبر الهاتف شاركت فيه أيضا وكالة الطاقة الدولية والمفوضية الأوروبية.
 
وقال المتحدث باسم شؤون الطاقة في الاتحاد فيران تارديلاس إسبوني إن المفوضية تشاركهم القلق الشديد بشأن الزيادات الأخيرة في أسعار النفط والتي يمكن أن تؤدي إلى تباطؤ في النمو الاقتصادي العالمي وتضر بالدول المتقدمة والنامية والدول المنتجة للنفط جميعا.
 
وقال مفوض شؤون الطاقة بالاتحاد الأوروبي أندريس بيبالغس إنه في الوقت الذي تقف فيه عوامل قصيرة الأجل وراء الزيادة الأخيرة في أسعار النفط مثل مستويات المخزون والتوترات السياسية والطلب في الشتاء وتدفق أموال الاستثمار فإن العالم يحتاج إلى مواجهة الأسباب الأساسية.
 
ورأى بيبالغس أن هناك قضايا طويلة الأجل أيضا من بينها تركيز الطلب في قطاع النقل وتنامي أهمية الاقتصادات النامية في زيادة الطلب على النفط.
 
ودعا المفوض الأوروبي إلى بذل جهود مشتركة لضمان استثمارات متواصلة وملائمة في تطوير قطاعي التنقيب عن النفط والتوزيع إلى جانب الحوار بين الدول المنتجة والمستهلكة بشأن شروط الاستثمار والشفافية بالسوق.
 
في الوقت نفسه أظهر استطلاع أجرته رويترز أن متوسط أسعار النفط سيرتفع إلى 81 دولارا للبرميل ليسجل مستوى قياسيا هذا العام إذ يعتقد المحللون أن الطلب القوي في الصين ومنطقة الشرق الأوسط سيطغى على أثر أي تباطؤ اقتصادي للولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم.
 
كما توقعت مجموعة فورتيس التي مقرها بلجيكا أن يصل متوسط أسعار النفط إلى 136 دولارا للبرميل في 2010 مع اقتراب العالم من ذروة الإنتاج.
 
وصعد النفط فوق تسعين دولارا اليوم بعدما تراجعت على ما يبدو حدة المخاوف من حدوث ركود بالولايات المتحدة بعد الاتفاق على حزمة حوافز مالية هناك. وصعد النفط إلى مستوى قياسي فوق مائة دولار للبرميل في مطلع العام الحالي.
 
ومن المقرر أن يجتمع وزراء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في العاصمة النمساوية فيينا في أول فبراير/شباط لبحث السياسة الإنتاجية.
المصدر : وكالات