اليمن يوقع اتفاقا لبناء مفاعلات نووية

وقعت الحكومة اليمنية اتفاقية مع شركة أميركية للطاقة لبناء مفاعلات نووية على مدى السنوات العشر القادمة لإنتاج الكهرباء.

 

وقال وزير الطاقة والكهرباء اليمني مصطفى البهران إن الشركة الأميركية (باوارد كورب) ستدرس إنشاء خمسة مفاعلات تصل تكلفتها إلى 15 مليار دولار لتوليد 5000 ميغاواط من الكهرباء.

 

ووقع الاتفاقية البهران وجيمس جيفري المسؤول عن منطقة جنوب وشمال أميركا, وآسيا بالشركة الأميركية.

 

وأوضح البهران أن "دراسة الجدوى ستبدأ في النصف الأول من العام المقبل بتمويل مشترك من الحكومة اليمنية وشركة بواوارد كوربوريشن وبتكلفة ثلاثة ملايين دولار".

 

وقال رئيس الوزراء على محمد مجور بعد توقيع الاتفاقية إن مسألة الطاقة مهمة جدا، فهي القوة الدافعة للتنمية.

 

ويعاني اليمن من نقص في توليد الكهرباء ومن انقطاع يومي في توصيل الطاقة الكهربائية إلى مدنه. ويصل إنتاج محطات الكهرباء في اليمن إلى نحو 900 ميغاواط تخدم نحو نصف سكان البلاد.

 

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد قال في وقت سابق إن بلاده تبحث مع شركات أميركية وكندية إنشاء محطة نووية لإنتاج الكهرباء باليمن.

 

ويأمل اليمن في تنويع مصادر الطاقة لديه بسبب انخفاض إنتاج النفط. وهبط إنتاج البلاد من النفط الخام إلى 330 ألف برميل حاليا من نحو 480 ألف قبل عامين.

 

يشار إلى أن اليمن الذي يبلغ عدد سكانه حوالي 20 مليون نسمة هو إحدى الدول الأكثر فقرا في العالم.

 

تأتي الاتفاقية في أعقاب الإعلان من جانب عدة دول في منطقة الخليج والشرق الأوسط عن سعيها للحصول على الطاقة الكهربائية عن طريق بناء مفاعلات ذرية. وأعربت دول مجلس التعاون الخليجي والأردن ومصر وتركيا كلها عن رغبتها في إنشاء مثل هذه المفاعلات.

المصدر : وكالات