ماتيل الأميركية تعتذر للصين لسحبها ملايين لعب الأطفال

ماتيل تتحمل مسؤولية سحب ملايين لعب الأطفال الصينية من الأسواق (الفرنسية-أرشيف)
اعتذرت شركة ماتيل الأميركية العملاقة للعب الأطفال للصين بسبب عمليات سحب ضخمة للعب أطفال صنعت في الصين. فقد اعترفت ماتيل بأن عيوب تصميم اللعب تعود إلى الشركة ولا علاقة لها بأخطاء في الإنتاج.

وجاء هذا الاعتذار الذي نقلته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) على لسان نائب رئيس ماتيل توماس ديبرووسكي خلال اجتماع أمس مع رئيس هيئة الرقابة على الجودة الصينية لي شانغيانغ.

وقال ديبرووسكي إن ماتيل تتحمل المسؤولية كاملة لعمليات سحب اللعب من الأسواق، وتعتذر إلى الشعب الصيني وإلى المستهلكين الذين اشتروا أو حصلوا على هذه اللعب.

وأعلن الاعتذار وسط جدل متزايد بشأن عمليات مراجعة من قبل ماتيل بعد قيام الشركة بسحب نحو عشرين مليون لعبة أطفال صينية الصنع من الأسواق.

وأشار ديبرووسكي إلى تضرر سمعة ماتيل جراء عمليات سحب لعب الأطفال من الأسواق، مقرا أيضا بتضرر سمعة الصين جراء ذلك.

وأكد أهمية معرفة أن معظم المنتجات سحبت من الأسواق نتيجة عيوب في التصميم الذي طلبته شركة ماتيل، وليس نتيجة خطأ صناعي من قبل شركة التصنيع الصينية.

ونقلت شيخوا عن بيان للشركة الأميركية أن 17.4 مليون لعبة أطفال سحبت من الأسواق لإمكانية انفصال الأجزاء المغناطيسية عن اللعبة، بينما وصلت عمليات سحب لعب الأطفال ذات نسبة الرصاص غير المسموح بها إلى 2.2 مليون لعبة.

المصدر : وكالات