تراجع أسعار النفط في تعاملات صباح الجمعة

إعصار همبيرتو الذي ضرب الساحل الأميركي أسهم في ارتفاع سعر النفط (الفرنسية-أرشيف)

أدت عمليات جني الأرباح إلى تراجع أسعار النفط العالمية للعقود الآجلة صباح اليوم بعد أن تجاوزت في وقت سابق حاجز الثمانين دولارا للمرة الأولى في تاريخها.
 
وتراجع سعر الخام الأميركي الخفيف إلى نحو79.5 دولارا للبرميل, بينما هبط مزيج برنت إلى نحو 77.5 دولارا للبرميل.
 
وقد تسبب الإعصار همبيرتو في إثارة مخاوف السوق عقب تسببه بإغلاق مصفاة بولاية تكساس الأميركية.
 
ويترقب المتعاملون عاصفة مدارية أخرى هي أنغريد التي تشكلت مساء الخميس وتتجه إلى شمال شرق الكاريبي لكنها لن تصل الأرض قبل أيام.
 
وجاء الارتفاع الأخير في أسعار النفط رغم قرار منظمة أوبك زيادة الإنتاج خمسمائة ألف برميل يوميا، إذ قال بعضهم إن حجم الزيادة صغير وإن القرار صدر بعد فوات الأوان.
 
ومن العوامل التي دعمت أسعار النفط انخفاض مخزون النفط الخام بشدة في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي.
 
وسجلت الخميس أسعار العقود الآجلة للنفط الخام أعلى مستوى لها على الإطلاق فوق ثمانين دولارا للبرميل بعد أن تسبب الإعصار أمبرتو في إغلاق بعض مصافي النفط الأميركية في خليج المكسيك.
 
وأجج الإعصار المخاوف من نقص إمدادات الوقود في فصل الشتاء مع تناقص المخزونات في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم.
 
وقالت إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزارة الطاقة الأميركية إن مخزون النفط الخام انخفض 7.1 ملايين برميل الأسبوع الماضي، بينما كانت التوقعات تشير إلى انخفاض قدره 2.4 مليون برميل، وهبط مخزون البنزين سبعمائة ألف برميل مثلما كان متوقعا.
المصدر : وكالات