الحمى القلاعية تظهر ببريطانيا وتثير مخاوف خسائر 2001

بريطانيا شهدت عام 2001 وباء مدمرا
كلفها 16.4 مليار دولار (رويترز-أرشيف)
رفعت بريطانيا حالة الطوارئ بعد اكتشاف إصابة 60 رأس ماشية بمرض الحمى القلاعية في مزرعة جنوب إنجلترا، وسط مخاوف من تفشي وباء جديد يقوض الاقتصاد البريطاني كما حدث عام 2001 حين تسبب الوباء في خسائر بمليارات الدولارات.
 
وحظرت الحكومة البريطانية مساء الجمعة نقل الماشية في جميع أنحاء البلاد إثر اكتشاف المرض، في حين قطع رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون عطلته لمتابعة جهود احتواء الأزمة.
 
ودعت وزارة الزراعة جميع مزارع تربية الماشية إلى تعزيز إجراءات الحماية.
 
وكانت الوزارة أعلنت أن إصابة بالحمى القلاعية سجلت في مزرعة جنوب غرب العاصمة لندن. وسيتم ذبح كل رؤوس الماشية في هذه المزرعة.
 
يشار إلى أن بريطانيا شهدت عام 2001 وباء مدمرا للحمى القلاعية كلفها ثمانية مليارات جنيه إسترليني (16.4 مليار دولار).
 
وسجلت حينذاك ألفا إصابة في المزارع، بينما تضرر قطاعا السياحة والزراعة بشدة بالإجراءات الوقائية -خصوصا إغلاق الطرق- التي اتخذت لمنع انتشار المرض.
المصدر : وكالات