ارتفاع معدلات البطالة الأميركية

عمال أميركيون يطالبون بإدراج الرعاية الصحية في عقود العمل مع شركتهم (رويترز-أرشيف)

أعلنت إدارة العمل الأميركية الجمعة أن يوليو/تموز كان الأقل منذ بدء السنة من ناحية مستويات التوظيف، وأظهرت إحصائيات الإدارة ارتفاع نسبة البطالة من 4.5% إلى4.6%.
 
وقالت الإدارة إن وظائف الرعاية الصحية والخدمات المالية والمطاعم والكمبيوتر تقدمت بقية الوظائف، في حين بقيت الوظائف في مجال الصناعة والبناء الأكثر انخفاضا.
 
وأشارت الإدارة إلى ارتفاع كبير سجل الشهر الماضي في عدد "العاطلين عن العمل منذ فترة طويلة" أي الذين يبحثون عن وظيفة منذ 27 أسبوعاً أو أكثر.
 
واعتبر محللون أن مستوى التوظيف كان الأدنى منذ بداية العام، خاصة أن فرص العمل الجديدة لم تتجاوز 92 ألفا، في حين كانوا يتوقعون 135 ألفا، بينما بلغ الشهر الماضي 126 ألف وظيفة.
 
ويرصد خبراء الاقتصاد نشوء فرص عمل جديدة في السوق الأميركية، ويعتبرون أن هذه السوق تحتاج إلى ما بين 110 - 140 ألف فرصة شهريا لاستيعاب الزيادة في اليد العاملة.
 
وعلى صعيد التضخم أعلنت الوزارة زيادة الأجر بالساعة بنسبة 0.3 % في يوليو/ تموز ليصل إلى 17.45 دولارا، الأمر الذي كان يتوقعه المحللون.
 
وسيناقش الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) تقرير إدارة العمل بتأن، وسيجمع الثلاثاء لجنة السياسة النقدية لإعادة تقويم معدل الفائدة الرئيسية المحدد حاليا بـ5.25%.
المصدر : وكالات