عـاجـل: أردوغان: سقط لنا 3 شهداء في إدلب ولكننا قتلنا العديد من عناصر النظام السوري

بوش يؤكد قوة الاقتصاد الأميركي رغم أزمة الائتمان العقاري

بوش أشار لزيادة الصادرات الأميركية وتحسن الوظائف والسيولة بالأسواق (الفرنسية)
أكد الرئيس الأميركي أن أسس اقتصاد بلاده قوية وأسعار الفائدة منخفضة، وهناك سيولة كافية في النظام المالي.

وقال جورج بوش إن الصورة العامة للوظائف جيدة، وصادرات الولايات المتحدة في زيادة.

واتفق وزيرا الخزانة الأميركي هنري بولسون والمالية الياباني كوجي أومي -وبلداهما أكبر اقتصادين بالعالم- على مراقبة الأسواق عن كثب، في حين كشفت البنوك التي تواجه أزمة تجتاح القطاع المالي العالمي عن تعرضها لمصاعب خطيرة.

واستبعد أومي وجود خطط لعقد اجتماع طارئ لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بعدما شهدته الأسواق العالمية من اضطرابات حادة.

كما أفاد خلال مؤتمر صحفي بأنه اتصل هاتفيا بالوزير الأميركي حيث اتفقا على مراقبة الأسواق عن كثب، واستمرار الاتصالات بينهما.

وقال المسؤول الياباني إن بولسون يقوم بجهود متعددة، وتم الاتفاق على مراقبة تطورات الأسواق باهتمام لفترة.

الاقتصاد والأزمة
وأوضح وزير المالية الألماني بير شتاينبروك عدم تعرض الاقتصاد عامة لأضرار تذكر، وهو الأمر الذي يؤكده صناع القرار باستمرار منذ بدء الأزمة.

"
شتاينبروك:
بإمكان أوروبا السيطرة على تداعيات أزمة الرهن العقاري الأميركي
"
كما أكد أنه بإمكان أوروبا السيطرة على تداعيات أزمة الرهن العقاري الأميركي، مشيرا إلى أن الخبراء يرون أن أزمة القروض العقارية عالية المخاطر لن تنتقل إلى الاقتصاد الحقيقي.

وفي القطاع المصرفي قال الرئيس التنفيذي لبنك وست إل بي الألماني إن أزمة سوق الائتمان العقاري عالي المخاطر بالولايات المتحدة، جعل من الصعب على البنوك الألمانية فتح خطوط ائتمان مع شركائها الأجانب.

وأضاف ألكسندر شتولمان أن استثمارات البنك في قطاع الائتمان العقاري الأميركي أكثر من 1.2 مليار يورو.

وتأتي تلك التصريحات بعد إعلان مؤسسة كابيتال وان فايننشال كورب عن اعتزامها تسريح 1900 من العاملين بها، وإغلاق وحدة للرهن العقاري لم يمض على شرائها لها سنة بسبب صعوبات تواجهها من مشكلات قطاع الإسكان الأميركي.

"
المركزي الأوروبي يضخ  275 مليار يورو كقروض لمدة أسبوع واحد للتخفيف من الضغوط التي تواجه البنوك
"
ويبحث بولسون ورئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بن برنانكي ورئيس لجنة البنوك بمجلس الشيوخ كريس دود -في وقت لاحق- الأوضاع بأسواق المال.

وخصص المركزي الأوروبي 275 مليار يورو (370.8 مليار دولار) كقروض لمدة أسبوع واحد للتخفيف من الضغوط التي تواجه البنوك العاملة بمنطقة اليورو. ويضخ البنك أموالا إضافية من خلال إعادة التمويل بشكل دوري أسبوعيا.

ويتعرض البنك لضغوط في اتجاه عدم رفع أسعار الفائدة في سبتمبر/أيلول المقبل، بعد سريان حالة من عدم اليقين عقب اضطرابات أسواق المال مؤخرا.

المصدر : وكالات