هامانه يحذّر من أزمة طاقة في إيران خلال سنوات

هامانه يؤكد عدم استطاعة إيران تلبية الطلب المتزايد على الطاقة (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير النفط الإيراني المستقيل من الحكومة قبل أسبوع  كاظم وزيري هامانه إن بلاده ستواجه أزمة طاقة كبيرة بعد سنوات جراء زيادة نسبة الاستهلاك المحلي.

وأفادت وكالة أنباء "مهر" الأحد بأن هامانه قال إنه في حالة استمرار استهلاك الطاقة على النحو الحالي ستتعرض إيران لأزمة كبيرة في الطاقة خلال خمسة عشر عاما.

وأكد الوزير عدم استطاعة بلاده زيادة إنتاجها بمستوى يلبي الطلب الداخلي المتزايد على الطاقة، مشيرا إلى أن المنحنى الحالي لتزايد الاستهلاك يشكل كارثة على البلاد.

من جهته تطرق رئيس لجنة الطاقة البرلمانية كمال دانشيار إلى ترقب تراجع إنتاج نفط إيران التي تحتل حاليا المرتبة الربعة بين أكبر منتجي الخام في العالم.

ونقلت صحيفة "أفتاب يزد" عن دانشيار توقعه انخفاض إنتاج البلاد من النفط بمعدل 1.5 مليون برميل خلال عشر سنوات لعدم ضخ الغاز في الآبار.

وقالت السلطات في طهران إن إنتاج إيران من النفط الخام 4.2 ملايين برميل يوميا في حين أظهرت أرقام صادرة عن منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) أن إنتاج الجمهورية الإسلامية 3.8 ملايين برميل يوميا.

ويقوم الإيرانيون بضخ الغاز في آبار النفط بهدف الإبقاء على الضغط الكافي الذي يتيح استخراج النفط.

ولكن زيادة استهلاك الغاز وعدم كفاية إنتاجه يعوقان إنتاج النفط بينما تعاني الحقول من انخفاض ضغط حاد.

يشار إلى اعتماد الاقتصاد الإيراني بشكل كبير على صادرات المشتقات النفطية حيث تؤمن مبيعاته نحو 80% من موارد البلاد بالعملات الصعبة.

المصدر : وكالات