تراجع معدلات النمو البحريني

توقعات بتراجع الإنتاج المحلي الإجمالي في البحرين (الجزيرة-أرشيف)
 
سجل اقتصاد البحرين وهو الأصغر بين دول الخليج العربية نمواً بلغ 7.1%  في 2006 متراجعاً عن المعدل الذي حققه في 2005 والبالغ 7.8%.
 
وأضاف البنك المركزي البحريني في تقرير سنوي أنه رغم تأثر معدلات النمو في البحرين بأسعار النفط الدولية، إلا أن القطاع غير النفطي سجل نمواً حقيقياً بلغ 8% في 2006، ولم يقدم التقرير إحصاء مفصلاً للقطاعات الاقتصادية التي حفزت النمو.
 
وقفز النمو الاقتصادي في البحرين -شأنها شأن الدول الأخرى في أكبر منطقة منتجة للنفط في العالم- مع تضاعف أسعار النفط ثلاث مرات على مدى الأعوام الخمسة المنصرمة.
 
وقال البنك المركزي إن أسعار النفط المرتفعة ساعدت على زيادة الفائض التجاري للبحرين العام الماضي إلى 984.9 مليون دينار(2.612 مليار دولار) مقارنة مع 781.4 مليون دينار في 2005.
 
وارتفعت قيمة صادرات البحرين 15.3% إلى 4.35 مليار دينار بعد تسجيل الصادرات النفطية التي شكلت 77.7%من إجمالي الصادرات، نمواً بلغ 18.4% لتصل إلى 3.47 مليار دينار.
 
واعتبر البنك المركزي أن فائض ميزان المعاملات الجارية للبحرين بلغ 721.3 مليون دينار في 2006، وأضاف أن المعروض من النقود زاد بنسبة 17.4% في 2006 إلى 4.89 مليار دينار.
 
وسجل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للبحرين نمواً العام الماضي فاق متوسط توقعات المحللين وبلغ 6.4%.
 
وأظهر مسح لرويترز أن المحللين يتوقعون تراجع الناتج المحلي الإجمالي إلى 5.6% هذا العام مع تراجع أو استقرار الإيرادات النفطية بسبب التخفيضات الإنتاجية لأوبك.
المصدر : رويترز