بريطانيا تخفف القيود على نقل الماشية الحية

الحكومة البريطانية فرضت قيودا مشددة لمنع انتشار المرض (الفرنسية-أرشيف) 
خففت الحكومة البريطانية بعض القيود على نقل الماشية الحية والتي فرضت بعد انتشار لمرض الحمي القلاعية في الآونة الأخيرة، بهدف المساعدة في إنعاش الثروة الحيوانية.
 
وسمحت الحكومة في هذا الإطار بنقل الأبقار لمسافة تبلغ خمسين كيلومترا، لكن ستظل القيود المشددة سارية في ساري بجنوب إنجلترا حيث اكتشف الفيروس في مزرعتين هذا الشهر مما نبه لخطورة الوضع.
 
وذكرت وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية أنه إذا لم تظهر حالات إصابة جديدة اعتبارا من 23 أغسطس الحالي، فربما يتم نقل الماشية من مراكز التجميع التي يستخدمها صغار المزارعين إلى المجازر.
 
وتوقع الاتحاد الوطني للمزارعين رفع حظر الاتحاد الأوروبي بحلول 26 أغسطس الحالي إذا لم يتم اكتشاف حالات إصابة جديدة بمرض الحمى القلاعية.
 
وأضاف أنه من الممكن أن ترفع القيود المتبقية على نقل الماشية الحية بحلول العاشر من سبتمبر/أيلول المقبل، على أن يعلن خلو بريطانيا من مرض الحمى القلاعية بحلول مطلع نوفمبر/تشرين الثاني.
 
وأدى اكتشاف حالات الإصابة إلى التخلص من نحو 570 رأسا من الماشية ودفع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي ودولا أخرى إلى فرض حظر على صادرات اللحوم ومنتجات الألبان البريطانية.
 
ويقول مزارعون إن الحظر التجاري يكلفهم 1.8 مليون جنيه إسترليني يوميا (3.56 ملايين دولار).
المصدر : رويترز