تراجع السياح الزائرين للبنان عام 2007

الأزمة السياسية أثرت على النشاط السياحي (الجزيرة-أرشيف)
قالت وزارة السياحة اللبنانية إن عدد السياح انخفض بنسبة 27.07% خلال الشهور السبعة الأولى من العام الحالي إلى 539027 سائحا، مقارنة مع 739109 زوار بالفترة نفسها العام الماضي.
 
ويأتي ذلك مع استمرار أزمة سياسية تواجهها البلاد منذ سنوات، وظهرت آثارها السلبية على الاقتصاد والسياحة.

وأضافت الوزارة في تقرير أن عدد السياح الزائرين لبنان خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2005 بلغ 610866 سائحا.
 
وكان العرب الزائرون لبنان بالمرتبة الأولى مقارنة بغيرهم من السياح خلال الشهور المنقضية من السنة الحالية، حيث بلغ عددهم 202898 شخصا شكلوا ما نسبته 38% من إجمالي السياح.

وجاء في المرتبة الثانية الأوروبيون الذين بلغ عددهم نحو 158141 شخصا مثلوا نسبة 29% من مجموع السياح.

وسجل عدد السياح في يوليو/تموز الماضي 126986 زائرا كان من بينهم 48391 من السياح العرب.
 
وحل العراقيون بالمركز الأول الشهر الماضي بنحو 14129 سائحا شكلوا نسبة 29% من مجموع السياح العرب، في حين جاء الأردنيون ثانيا بنحو 11546 شخصا مثلوا نسبة 24%. وأما السعوديون فجاؤوا ثالثا بنحو 7942 زائرا نسبتهم 16%.
 
وكان الأوروبيون في المرتبة الثانية من إجمالي السياح حتى الشهر الماضي، وبلغوا نحو 41013 سائحا.
 
وزاد عدد السياح في يوليو/تموز الماضي مقارنة مع الشهر نفسه من عام 2006، مع الإشارة إلى أن الحرب الإسرائيلية يوم 12 يوليو/تموز 2006 عملت على وقف حركة الطيران وشلت السياح في لبنان.
 
وأدت استمرار الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد إلى تأثيرات اقتصادية سلبية، وخاصة على السياحة والاستثمارات الأجنبية.
المصدر : وكالات