آلاف البريطانيين يطالبون الثماني بمواجهة الديون والفقر

المتظاهرون حثوا دول المجموعة على تنفيذ وعودهم بشأن القضايا المطروحة (الفرنسية)
نظم آلاف الأشخاص احتجاجا عند ضفاف نهر التايمز وسط العاصمة البريطانية لندن لحث دول مجموعة الثماني على احترام وعودها والتحرك بشكل سريع بشأن الديون والفقر والتجارة وارتفاع حرارة الأرض.
 
وقال أحد منظمي المظاهرة إن هذا الاحتجاج يمثل رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وقمة مجموعة الثماني التي تجتمع بألمانيا الأربعاء المقبل من أجل تنفيذ وعود أطلقوها خلال قمتهم منذ عامين بالتصدي للفقر وارتفاع حرارة الأرض.
 
ودعت لافتات تحمل أسماء منظمات من بينها أوكسفام وكريستيان إيد وكافود وأكشن إيد زعماء مجموعة الثماني للتحرك بشكل عاجل بشأن الديون والفقر والإيدز وارتفاع حرارة الأرض والتجارة خلال القمة.
 
وتتزامن احتجاجات اللندنيين مع الصدامات العنيفة التي وقعت بين الشرطة الألمانية ومئات المتظاهرين المناهضين للعولمة في ميناء روستوك.
 
ويتوقع أن تصدر القمة بيانات تتعلق بالنقد الأجنبي والتجارة وارتفاع حرارة الأرض.
 
يشار إلى أن قضية تخفيض الديون عن الدول الأكثر فقرا يجري تداولها منذ عشر سنوات، وقررت مجموعة الثماني خلال قمة أسكتلندا عام 2005 إلغاء الديون العامة المتعددة الأطراف لـ35 دولة من الدول الأكثر فقرا، ووعدت بزيادة المساعدة إلى الدول الأكثر عوزا بخمسين مليار دولار حتى 2010.
المصدر : وكالات