الكويت تضاعف الميزانية المرصودة لإنشاء مصفاة نفط جديدة

مصفاة الأحمدي (الفرنسية- أرشيف)
ضاعفت الكويت الميزانية المرصودة لإنشاء مصفاة جديدة لتصل إلى 12 مليار دولار، بعد أن ألغت دورة أولى من المناقصات بسبب عروض اعتبرتها مضخمة.
 
وقال الشيخ علي الجراح الصباح إنه تمت زيادة القيمة التقديرية لكلفة إنشاء المصفاة من 6.3 إلى حوالي 12 مليار دولار.
 
وأفاد الوزير بأن القرار اتخذ خلال اجتماع لمؤسسة البترول الكويتية أمس الاثنين.
 
وكان مسؤولون في القطاع النفطي أكدوا في السابق أن السلطات تخلت عن العروض التي قدمت لها في دورة سابقة من المناقصات لإنشاء المصفاة التي ستصل قدرتها الإنتاجية إلى 615 ألف برميل يوميا.
 
وكانت العروض التي قدمت حينها في حدود 15 مليار دولار، واعتبرت مضخمة وبالتالي تم التخلي عنها.
 
من جهته قال رئيس مجلس إدارة شركة البترول الوطنية الكويتية سامي الرشيد إن القرار لا يزال يحتاج لمصادقة المجلس الأعلى للنفط في الكويت.

لكن الرشيد أفاد بأن الموعد المتوقع لانتهاء الأعمال في المصفاة سيتأجل من 2010 إلى 2011 بسبب التأخير في عملية المناقصة.  وأضاف أنه يأمل طرح مناقصة جديدة للمصفاة في يوليو/تموز القادم.
 
وتملك الكويت حاليا ثلاث مصاف هي الأحمدي وميناء عبد الله والشعيبة مع قدرة إنتاجية إجمالية تصل إلى 915 ألف برميل في اليوم.
 
كما تنوي شركة البترول الوطنية أن ترمم محطتي التكرير في الأحمدي وميناء عبد الله بكلفة ثلاثة مليارات دولار على أن تنتهي عملية التحديث عام 2011.
 
وبعد الانتهاء من بناء المصفاة الجديدة، سوف توقف مصفاة الشعيبة عن العمل وعندها ستبقى ثلاث مصاف مع قدرة إنتاجية تبلغ 1.4 مليون برميل.
 
ولدى الكويت عشر احتياطي العالم من النفط الخام وتضخ حاليا نحو 2.4 مليون برميل يوميا.
المصدر : وكالات