أسعار النفط دون 64 دولارا بعد انتهاء أزمة البحارة

واصلت أسعار النفط اليوم تراجعها دون مستوى 64 دولارا للبرميل للخام الأميركي، بعد إفراج إيران عن البحارة البريطانيين وعودتهم إلى ديارهم مما خفف من حدة التوتر والمخاوف بشأن إمدادات النفط من رابع أكبر مصدر للنفط عالميا.

فقد هبط سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود مايو/ أيار 46 سنتا إلى 63.82 دولارا، في حين انخفض مزيج برنت 41 سنتا إلى 83ر67 دولار للبرميل.

وحافظ مزيج برنت على فارق يتجاوز أربعة دولارات بينه وبين الخام الأميركي، ليعكس بذلك توفر إمدادات الخام بالسوق الأميركية مقارنة بمزيج برنت المستخرج من بحر الشمال.

وكان احتجاز طهران للبحارة رفع سعر مزيج برنت الاثنين الماضي إلى 69.58 دولارا ليسجل أعلى مستوياته منذ سبتمبر/ أيلول الماضي.

لكن استمرار المخاوف من عدم كفاية إمدادات البنزين في السوق الأميركية حد من الهبوط.

وأظهرت أحدث بيانات من الولايات المتحدة انخفاضا كبيرا غير متوقع بمخزون البنزين بالأسبوع الذي انتهى يوم 30 مارس/ آذار الماضي، إذ بلغ الهبوط خمسة ملايين برميل بالمقارنة مع توقعات المحللين التي بلغ متوسطها 300 ألف برميل.

المصدر : وكالات