العراق يسعى لقرض ياباني لتطوير إنتاجه النفطي

حسين الشهرستاني: القرض سيساعد في تجهيز مصفاة الشعيبة (رويترز-أرشيف)
يسعى رئيس  الوزراء العراقي نوري المالكي خلال زيارته اليابان التي تبدأ اليوم إلى توقيع اتفاق قرض بقيمة سبعمائة مليون دولار يهدف إلى مساعدة العراق على تطوير إنتاجه النفطي.
 
وقال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني -الذي يرافق المالكي- إنه سيتم تجهيز مصفاة الشعيبة وتطوير منافذ التصدير وبناء ميناء جديد بعد الحصول على القرض.

وأعرب الشهرستاني عن أمله في أن توفر اليابان مزيدا من القروض الميسرة لمساعدة الشركات اليابانية لبدء مشاريع واسعة في العراق.
 
وأشار إلى أن الشركات اليابانية تستعد لتطوير حقول النفط العراقية فور دخول قانون النفط والغاز حيز التنفيذ. وأوضح الوزير العراقي أن الشركات اليابانية أبدت اهتماما بتطوير حقول الناصرية والحقل الضخم الموجود شرقي بغداد. 

كما عرضت الشراكة بين تلك الشركات وشركة النفط الوطنية في تطوير حقول نفط عملاقة تنتج حاليا أقل من طاقتها.

وكانت اليابان أعلنت في فبراير/شباط الماضي تقديم 145 مليون دولار كمساعدة إنسانية جديدة للعراق في إطار الجهود الدولية لإعادة إعمار البلاد التي مزقتها الحرب. واليابان هي من الجهات المانحة الرئيسية للعراق. 

المصدر : وكالات