فنزويلا والبرازيل تختلفان بشأن التوسع في إنتاج الإيثانول

لولا يرفض انتقادات شافيز (الفرنسية-أرشيف)
وقع خلاف بين اثنين من أكبر زعماء أميركا الجنوبية بشأن المشروع الأميركي البرازيلي للتوسع في إنتاج الإيثانول, مما كشف عن صدع في قمة الطاقة التي يستضيفها الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز.
 
وفي القمة التي بدأت الاثنين وجه الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا -زعيم أكبر اقتصاد بالقارة والذي اقترب أكثر من موقف الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن إنتاج الايثانول- هجوما شديدا لشافيز رافضا انتقاداته.
 
وقال لولا إن هناك مساحة كافية من الأراضي الزراعية بأميركا الجنوبية. وكان شافيز تعهد الأسبوع الماضي بتقويض مشروع اتفاقية للتعاون في مجال إنتاج الوقود الحيوي بين الولايات المتحدة والبرازيل يشمل الإنتاج المشترك والتسويق لوقود الإيثانول المستخرج من قصب السكر.
 
كما أدان شافيز الترويج لإنتاج الإيثانول في الدول النامية بوصفه وسيلة مؤكدة لتفشي الجوع نتيجة رفع أسعار المواد الغذائية.
 
لكن مستشار السياسة الخارجية للرئيس البرازيلي قلل من شأن الخلاف، وحث القارة على استخدام الوقود الحيوي والأحفوري معا من أجل التنمية الاقتصادية.
 
وأوضح ماركو أورليو جارسيا للصحفيين على هامش القمة أنه "إذا نفذنا هذا المزج بذكاء فسنجعل من أميركا الجنوبية أكبر قوة في مجال الطاقة في العالم".
المصدر : وكالات