ارتفاع الإسترليني مشكلة المصدرين البريطانيين

. REUTERS  /Britain’s Prime Minister Tony Blair speaks to the media outside number 10 Downing Street in London April 5, 2007. The 15 British military personnel freed by Iran after a two-week diplomatic stand-off arrived back in England on Thursday to cheers and to questions about the incident and

قال رئيس الوزراء البريطاني إن القوة التي يتمتع فيها الجنيه الإسترليني مقابل الدولار تساعد في كبح جماح التضخم رغم ما يسببه من خلق مشاكل لشركات التصنيع والتصدير في بلاده.

وقال توني بلير خلال مؤتمر صحفي إن قوة الجنيه تسبب صعوبات لشركات التصنيع وللصادرات في حين تشكل ضغوطا موازية على التضخم، مضيفا أن هذا الشيء يقرره السوق.

وارتفع سعر صرف الإسترليني أمام العملة الأميركية وسجل 2.0005 دولار خلال التعاملات الأوروبية اليوم، وهو أعلى مستوى صرف بلغه منذ سبتمبر/أيلول 1992 بعدما عززت بيانات جديدة عن التضخم احتمال رفع بنك إنجلترا سعر الفائدة.

وتراجع الجنيه بعد تجاوزه مستوى الدولارين للانخفاض سريعا إلى 1.9985 دولار مقارنة مع 1.99 دولار في تعاملات نيويورك أمس.

المصدر : وكالات

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة