شافيز يتعهد بإفشال مبادرة بوش الخاصة بالإيثانول

شافيز: مشروع إنتاج الإيثانول سوف يدمر البيئة (الفرنسية-أرشيف)
تعهد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بتقويض مشروع اتفاقية للتعاون في مجال إنتاج الوقود الحيوي بين الولايات المتحدة والبرازيل يشمل الإنتاج المشترك والتسويق لوقود الإيثانول المستخرج من قصب السكر.
 
لكن شافيز نفى في خطاب متلفز نيته افتعال  مواجهة مع البرازيل, جارته وحليفته.
 
وأكد أنه يخطط لإفشال مشروع الإيثانول الأميركي البرازيلي كما أفشل مشروع التجارة الحرة بين الأميركتين.
 
كما حذر شافيز -المعروف بخصومته السياسية لواشنطن- من أن الولايات المتحدة تهدف من خلال إنشاء تحالف لمنتجي الإيثانول إلى تقسيم المنطقة، مشيرا إلى أن مشروع إنتاج الإيثانول سوف يدمر البيئة في نهاية الأمر إذا كان الهدف الرئيس للولايات المتحدة هو إحلال الوقود المستخرج من المحاصيل الزراعية محل الغازولين المستخرج من المواد الهيدروكربونية.
 
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش وقع مع نظيره البرازيلي لولا دا سيلفا الشهر الماضي اتفاقية للتعاون الثنائي في مجال إنتاج الوقود الحيوي. ويشمل الاتفاق الإنتاج المشترك والتسويق لوقود الإيثانول المستخرج من قصب السكر.
 
وتسيطر الولايات المتحدة والبرازيل معا على 75% من إنتاج الإيثانول المستخدم في إنتاج الوقود الحيوي في العالم. وتعد البرازيل أكبر مصدر للإيثانول عالميا.

كما أعلنت البرازيل والصين والهند وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك في مارس/آذار الماضي، إنشاء المنتدى الدولي للوقود الحيوي. ويهدف هذا المنتدى إلى دعم جهود إنتاج الإيثانول بكميات تجارية.
المصدر : أسوشيتد برس