مساعدات أوروبية لمصر لتشجيع قضايا الإصلاح

 
دشن الاتحاد الأوروبي ومصر خطة وصفاها بالطموح يقدم بموجبها الاتحاد مساعدات بقيمة 558 مليون يورو (732 مليون دولار) لتشجيع الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي في مصر.
 
ويقدم الاتحاد هذه المساعدات في الفترة من 2007 إلى 2010 بموجب خطة العمل لسياسة الجوار الأوروبية لتشجيع الإصلاحات في بلدان قريبة من حدود الاتحاد.
 
وقالت مفوضة العلاقات الخارجية بالاتحاد بينيتا فيريرو فالدنر إن الخطة تمثل عاملا مساعدا على التغيير، تمكن الجانبين من تعميق العلاقت بشكل كبير.
 
وأضافت فالدنر أن الخطة ستسرع وتيرة التغيير في مصر في مجالات بدءا من التعليم إلى التجارة والطاقة والصحة والبيئة.
 
لكن الحكومة المصرية شددت على أنها ستنفذ الإصلاحات التي ترغب فيها وفق الوتيرة التي تناسبها.
 
وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن قضايا التعديلات المقترحة للدستور أو التغييرات في النظام القانوني المصري وتحديث السلطة القضائية هي قضايا خاصة بمصر، وستسير فيها بالوتيرة التي تناسبها والنتائج التي ترغب في تحقيقها.
 
واستغرق التوصل لهذه الخطة عقد مفاوضات استمرت 18 شهرا لحل خلافات بشأن حقوق الإنسان وإعلان منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية. 
المصدر : وكالات