الطاقة الدولية: العالم سيحتاج للمزيد من نفط أوبك

أوبك خفضت خلال اجتماعين سابقين 1.7 مليون برميل(الفرنسية-أرشيف)
قالت وكالة الطاقة الدولية إن مخزونات النفط في الدول الصناعية تتجه لتسجيل أكبر انخفاض منذ عشر سنوات بفعل تخفيضات إنتاج أجرتها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ما يعني أن العالم قد يحتاج للمزيد من نفط المنظمة.

وأضافت الوكالة التي تقدم المشورة لـ26 دولة صناعية أن البيانات الأولية تشير إلى أن مخزونات دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفضت بأكثر من 1.26 مليون برميل يوميا في أول شهرين من العام الجاري، وربما تسجل أكبر انخفاض في الربع الأول منذ أكثر من عشر سنوات.

وأشارت الوكالة إلى زيادة كبيرة في المخاطر على الإمدادات جراء اتجاه لتأميم الموارد اجتاح فنزويلا وبوليفيا وروسيا، واعتبرت أن زيادة سيطرة الدولة على موارد الطاقة وإغراء تحقيق المزيد من الإيرادات يهددان بتقليص الاستثمارات.

اجتماع أوبك
يأتي ذلك قبيل يومين من اجتماع وزراء أوبك في مقرها بالعاصمة النمساوية فيينا لتحديد مستوى الإنتاج، وسط توقعات بألا يتغير. فقد قال الأمين العام للمنظمة عبد الله البدري إن التزام الأعضاء بالتخفيضات يحقق تحسنا.

وقال رئيس المنظمة وزير النفط الإماراتي محمد الهاملي إن الأعضاء يبدون التزاما قويا بتخفيضات الإنتاج، لكنه أضاف أنه يتوقع انخفاض الطلب العالمي بمقدار 1.7 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من العام مقارنة بالربع الأول.

وتوقع الهاملي أن تتوازن الأسعار في الفترة الحالية، وأكد أن أوبك ستتخذ الإجراءات الكفيلة بضمان بقاء الأسعار عند مستوى عادل للمنتجين والمستهلكين.

ومن جهته قال مندوب إيران لدى أوبك حسين كاظمبور أردبيلي إنه لن تكون هناك حاجة لخفض آخر للإنتاج في الاجتماع الذي يعقد يوم الخميس المقبل إذا التزم الأعضاء بالتخفيضات التي طبقت على مرحلتين.

وكانت أوبك -التي تضخ ثلث الإنتاج العالمي- قررت في الاجتماعين السابقين خفض الإمدادات بمقدار 1.7 مليون برميل يوميا أي نحو 6% من إجمالي الإنتاج.

وفي السياق ذاته ارتفع سعر الخام إثر تراجعه على مدى ثلاث جلسات وذلك قبل اجتماع المنظمة. فقد ارتفع مزيج برنت الخام إلى 61.14 دولارا للبرميل، في حين زاد الخام الأميركي 0.30 دولار ليصل إلى 59.21 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات