محكمة روسية تدين مسؤولين في يوكوس باختلاس 13 مليار دولار

خودوركوفسكي يقضي عقوبة سجن مدتها ثماني سنوات ويواجه تهما جديدة (أوروبية-أرشيف)
أدانت محكمة في موسكو اليوم اثنين من المسؤولين التنفيذيين بشركة يوكوس النفطية التي تم إشهار إفلاسها باختلاس 13 مليار دولار.

وأفادت المحكمة بأن الرئيس السابق لشركة راتيبور التابعة ليوكوس فلاديمير مالاخوفسكي والمدير السابق لقسم الديون الخارجية في يوكوس فلاديمير بيريفيرزين قاما بشراء النفط من شركات تابعة ليوكوس بأسعار مخفضة بشكل مصطنع، ثم أعادا بيعه بعد ذلك.

ويوجد متهم ثالث يحمل الجنسيتين الروسية والإسبانية يدعى أنتونيو فالديس جارسيا لا يزال طليقا بعد فراره من حراسه في يناير/ كانون الثاني الماضي، وذكرت إحدى الصحف أنه أغلق شقته على الحراس ثم اختفى بعد ذلك.

وجاءت الإدانة في إطار إجراءات قانونية واسعة ضد يوكوس ومالكيها وموظفين فيها، وهو ما ينظر إليه على نطاق واسع على أنه حملة من الكرملين لمعاقبة أكبر المساهمين بالشركة ميخائيل خودوركوفسكي لتطلعاته السياسية.

ويقضي خودوركوفسكي عقوبة سجن مدتها ثماني سنوات في سيبيريا عقب إدانته بالتلاعب والتهرب الضريبي، وذكر ممثل الادعاء بروسيا أن الرجل سيواجه قريبا تهما جديدة يقول محاموه إنها ستكون مرتبة لإبقائه بالسجن مدى الحياة.

يُشار إلى أن يوكوس -التي كانت ذات يوم أكبر شركة نفط روسية قيمة- ستقسم وتباع عقب إشهار إفلاسها في أغسطس/آب الماضي.

المصدر : وكالات