البرلمان العراقي يصادق على موازنة 2007

وافق البرلمان العراقي على ميزانية لعام 2007 تتوقع إنفاقا يبلغ 41 مليار دولار وعجزا قيمته 7.14 مليارات دولار.
 
ويصل إجمالي الإيرادات المتوقعة إلى 33.3 مليار دولار أغلبها من إيرادات النفط وهي مصدر الدخل الرئيسي للبلاد.
 
ويعتمد التقدير على متوسط صادرات يبلغ 1.7 مليون برميل يوميا من مرافئ النفط في جنوبي العراق بسعر خمسين دولارا للبرميل.
 
وقال إياد السامرائي -الذي يترأس اللجنة المالية بالبرلمان، والذي قرأ المسودة النهائية قبل إقرارها- إن العجز البالغ 7.14 مليارات دولار سيغطى من فائض أموال من ميزانية 2006.
 
وتفترض الميزانية سعر صرف على أساس أن الدولار يساوي 1260 دينارا.
 
ويمثل تعزيز النمو الاقتصادي -في وقت يقدر فيه معدل البطالة بنحو 50% ويتسارع فيه معدل التضخم إلى 70%- تحديا بالنسبة للحكومة.
 
وقال برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي -الذي يشرف على الشؤون الاقتصادية في تصريحات سابقة- إن وزارة المالية تلتزم الحذر فيما يتعلق بتوقعات إيرادات الموازنة.
 
وأضاف أنه يتوقع أن تكون هذه الميزانية حيوية بالنسبة للعراق، وأنها يجب أن تظهر للشعب العراقي والمجتمع الدولي مدى جدية حكومة العراق في الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة له.
المصدر : وكالات