واشنطن أرسلت مليارات الدولارات للعراق قبل تسليم السيطرة

أعلن أعضاء في الكونغرس الأميركي إرسال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أموالا قدرت بأكثر من أربعة مليارات دولار نقدا إلى بغداد قبل وقت قصير من تسليم الولايات المتحدة السيطرة للعراقيين.

وأرسلت الأموال التي كانت تحتجزها الولايات المتحدة من إيرادات صادرات النفط العراقية وأموال من برنامج النفط مقابل الغذاء التابع للأمم المتحدة وأرصدة كان يملكها الرئيس العراقي السابق صدام حسين في صناديق ضخمة على متن طائرة عسكرية.

وأفاد رئيس لجنة الإصلاح الحكومي والمراقبة في مجلس النواب هنري واكسمان بأن أوراقا مالية وزنها 363 طنا شحنت للعراق في أكبر شحنة نقدية على الإطلاق لمجلس الاحتياطي الاتحادي.

وتساءل واكسمان في جلسة استماع لمراجعة إهدار أو تحايل أو إساءة استخدام محتملة للأموال في العراق عن العقلانية في إرسال 363 طنا من النقود إلى منطقة حرب.

وقال أعضاء اللجنة مستشهدين برسالة في البريد الإلكتروني إن 1.5 مليار دولار شحنت في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2003 وهو أكبر مدفوعات النقد الأميركي في تاريخ مجلس الاحتياطي الاتحادي حتى ذلك التاريخ.

وأرسل ما يزيد على 2.4 مليارات دولار في 22 يونيو/ حزيران 2004، و1.6 مليار عقب ذلك بثلاثة أيام.

وذكر رئيس سلطة الائتلاف المؤقتة لإدارة العراق بول بريمر أن تلك الشحنات أرسلت بطلب من وزير المالية العراقي لتمويل نفقات حكومية.

المصدر : رويترز