اقتصادات أفريقيا تواجه تحديات هائلة لكنها قابلة للتجاوز

 
قال تقرير للبنك الدولي إن الاقتصادات الأفريقية التي ظلت على هامش عقدين من النمو العالمي، تواجه تحديات هائلة ولكنها قابلة للتجاوز.
 
وأوضح معد التقرير بينو ندولو أن التحديات هائلة بالنسبة لمنطقة تضم 10% من سكان العالم و30% من فقراء الكرة الأرضية، لكنها قابلة للتجاوز.
 
وأشار ندولو خصوصا إلى الهوة الكبيرة بين الدول الأفريقية والدول الآسيوية التي لم تشهد نموا سريعا وحسب وإنما أيضا نموا ثابتا.
 
وقال إن كل الدول الأفريقية شهدت قفزة نمو سريع في الستينيات والسبعينيات ولكن غالبية الدول شهدت بين 1975 و1995 تباطؤا.
 
ويتوقع صندوق النقد الدولي نموا بنسبة 6.3% لأفريقيا جنوب الصحراء خلال عام 2007.
 
ويبقى هذا الرقم مع ذلك غير كاف للسماح للقارة بتحقيق أول أهداف الألفية للأمم المتحدة والمتمثل في خفض نسبة الفقر إلى النصف بحلول 2015.
 
وبحسب كسوليلي غوما نائب حاكم البنك المركزي في جنوب أفريقيا، فإن المشاكل الاقتصادية التي تمر بها دول عدة، مرتبطة بعجزها عن الاستمرار في الخط السياسي الذي حددته لنفسها.
 
المصدر : الفرنسية