ألمانيا تتوقع الصين بالمركز الأول للصادرات عالميا

توقع تفوق الصين على الولايات المتحدة في الصادرات عام 2007 (رويترز-أرشيف)
قالت وكالة ألمانية تمولها الحكومة لمراقبة التجارة العالمية إن الصين تستعد لتجاوز ألمانيا كأكبر مصدر في العالم.

وأفاد رئيس المكتب الاتحادي للتجارة الخارجية (بي إف أي آي) جيرد هيركس إن الصين تخطت اليابان بالصادرات عام 2003 ويتوقع أن تتجاوز الولايات المتحدة صاحبة المركز الثاني عالميا في العام الحالي.

وتصدرت ألمانيا كبرى الدول المصدرة في العالم بفضل قطاعي السيارات والهندسة، حيث احتلت المركز الأول في هذا المجال لسنوات عديدة وستتساوى مع الصين العام الحالي.

ورغم توقعات بتحقيق ألمانيا مكاسب ستزيد صادرات الصين عن الألمانية بمبلغ 1.4 مليار دولار عام 2008.

ووصف هيركس قيمة اليوان الحالية كالعلاج الهرموني لصادرات الصين التي ارتفعت منذ العام 1990 من لا شيء في عالم التجارة إلى عملاق تجاري، ومن بين أقوى قطاعاتها الاقتصادية الإلكترونيات والملابس والأجهزة الكهربائية.

وأسهمت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في دور كبير بالتوسع في صادرات الصين، إذ يأتي نحو 60% من الصادرات من شركات بعضها لا تملكها البلاد.

وقد تفوقت الصين على بريطانيا وفرنسا في قطاع صناعة الآلات، وهي حاليا في المرتبة الخامسة خلف ألمانيا والولايات المتحدة واليابان وإيطاليا، لكنه ما زال بينهما وبين الألمان طريق طويل في هذا القطاع. وزودت الشركات الصينية اليابان بالفعل بخمس الواردات من الآلات.

وزادت الصين جهودها لمنع تدفقات تمويلات غير قانونية إلى سوق البورصة رغم خسائر المستثمرين الكبيرة في الأيام الأخيرة.

المصدر : وكالات