تقديم 25 مليون دولار للفلسطينيين و"الأوروبي" يدفع مرتبات

الاتحاد الأوروبي يدفع مرتبات لموظفين فلسطينيين بقيمة 270 يورو لكل منهم (الفرنسية)
وقع البنك الدولي اتفاقا يقدم بموجبه 25 مليون دولار للفلسطينيين الفقراء المتضررين بشدة من حظر المساعدات المفروض من الغرب على الحكومة التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وسيتم إنفاق الأموال على الرعاية الصحية وغيرها من الخدمات عن طريق مكتب الرئيس الفلسطيني محمود عباس وليس من خلال الوزارات الحكومية المسيطر عليها من حماس.

وقال العضو المنتدب في البنك الدولي خوان خوسيه دابوب بعد توقيع الاتفاق في مكتب عباس في رام الله، إن المساعدات الفنية والمالية تتركز على تسهيل توصيل الخدمات الأساسية إلى الأسر المعرضة للخطر.

وأفاد رئيس مكتب عباس رفيق الحسيني بأن البنك الدولي وعد بإنفاق 150 مليون دولار إضافية مع حلول نهاية العام الحالي لتمويل مشروعات للرعاية الصحية وتحسين الطرق.

كما أعلنت المفوضية الأوروبية اليوم بدء الاتحاد الأوروبي دفع قسم من مرتبات ما يزيد على 80% من الموظفين الفلسطينيين ضمن آلية وضعت في يونيو/حزيران الماضي لتجاوز حكومة حماس.

وقالت المفوضية في بيان إنه تم البدء في دفع المخصصات الاجتماعية للموظفين العموميين في إطار الآلية الدولية المؤقتة وهي خامس عملية تدفع منذ يونيو/حزيران عام 2006.

وأشارت إلى أن المخصصات ستقدم إلى أكثر من 80% من الموظفين الذين تدفع السلطة الفلسطينية رواتبهم وسيتلقى كل موظف 270 يورو.

وقد وضعت اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط -التي تضم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة- هذه الآلية تفاديا للتعامل مع الحكومة الفلسطينية بقيادة حماس، وتم تمديدها ثلاثة أشهر في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

وقد منحت المفوضية للفلسطينيين العام الماضي 651 مليون يورو عبر برامج مساعدة بزيادة نسبتها 27% مقارنة بعام 2005.

المصدر : وكالات