توقعات بتباطؤ الاقتصاد الأميركي عام 2007

 
من المتوقع أن يسجل اقتصاد الولايات المتحدة العام الجاري أبطأ نسبة نمو في خمس سنوات بسبب الانخفاض في قطاع المساكن الذي يعتبر أحد المؤشرات الهامة على صحة الاقتصاد الأميركي.
 
وأفاد استطلاع أجراه الاتحاد القومي للأعمال والاقتصاد شارك فيه 47 من كبار الخبراء، أن اقتصاد الولايات المتحدة سينمو بنسبة 2.7% هذا العام، وهي أبطأ نسبة سجلها الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة  منذ 2002 عندما وصلت إلى 1.6% وكان الاقتصاد الأميركي حينها يكافح للخروج من حالة الركود الأخيرة.
 
وفي 2006 ارتفع الناتج المحلي للولايات المتحدة بنسبة 3.4% بينما انخفض الإنفاق في قطاع بناء المساكن بنسبة 4.2% مما أثر بشكل كبير على نسبة النمو في النصف الثاني من العام الماضي. وفقد آلاف العمال في قطاع الإنشاءات أعمالهم بينما انخفضت مبيعات المساكن في نهاية خمس سنوات من النمو المتسارع في هذا القطاع.
 
وقد رفع الاحتياطي الفدرالي نسبة الفائدة على الدولار في العامين السابقين عدة مرات كان آخرها في يونيو/حزيران الماضي، في محاولة لكبح جماح التضخم الذي عادة ما يصاحب تسارع النمو الاقتصادي.
 
ويتوقع الخبراء خفض نسبة الفائدة هذا العام مرتين لتحفيز الاقتصاد على النمو، وأن يعود الاقتصاد للنمو بنسبة 3% العام القادم.
 
كما يتوقعون أيضا أن تزيد البطالة بنسبة طفيفة لتصل إلى 4.7% هذا العام وإلى 4.8% العام القادم بالمقارنة مع 4.6% عام 2006 وهي الأدنى في ست سنوات.
المصدر : أسوشيتد برس