التضخم يشكل خطرا على النمو الاقتصادي لمنطقة اليورو

معدل التضخم في منطقة اليورو الأعلى في ست سنوات (الفرنسية-أرشيف)
قال وزراء مالية دول منطقة اليورو إن التضخم أصبح يشكل خطرا على الدول الثلاث عشرة التي تستخدم العملة الأوروبية فيما تكافح هذه الدول لمعالجة بطء النمو الاقتصادي.

 

وقال رئيس وزراء ووزير مالية لوكسمبورغ جان كلود جنكر قبل بدء اجتماع لوزراء مالية دول اليورو في لوكسمبورغ إن اقتصاد منطقة اليورو قوي لكن نموه يتباطأ.

 

وطبقا لبيانات رسمية نشرها الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة الماضي فإن معدل التضخم في منطقة اليورو ارتفع إلى 3% في نوفمبر/تشرين الثاني وهو الأعلى في ست سنوات, ما يفوق النسبة المستهدفة من البنك المركزي الأوروبي وهي 2%.

 

ويواجه المركزي الأوروبي مشكلة ضرورة الإبقاء على الأسعار تحت السيطرة دون إضعاف الاقتصاد بينما يتعامل مع اضطراب أسواق المال وارتفاع أسعار النفط وسعر صرف اليورو.

 

وقال وزير المالية الهولندي ووتر بوس إن التضخم يمثل أكبر خطر على نمو الاقتصاد الأوروبي، لكنه أكد أن هناك إمكانية للتغلب عليه. وأشار وزير المالية القبرصي ميخاليس ساريس إلى أن ارتفاع معدل التضخم هو اتجاه عالمي تدفعه الزيادة في أسعار السلع وزيادة السيولة في النظام المالي العالمي بالإضافة إلى زيادة الأسعار والدخول في الصين.

 

لكن وزير الاقتصاد الألماني بير شتاينبروك قلل من المخاوف إزاء التضخم قائلا إنه لا يشعر بالقلق.

 

في نفس الوقت أشار إلى أن هناك بعض المخاطر التي يواجهها النمو الاقتصادي الأوروبي بسبب انخفاض سعر الدولار وارتفاع أسعار النفط.

 

يذكر أن سعر صرف اليورو وصل إلى أعلى مستوياته على الإطلاق الشهر الماضي وبلغ  1.4967 دولارا كما لامست أسعار النفط مستوى مئة دولار للبرميل.

المصدر : الفرنسية