عـاجـل: رويترز: مسؤولون أميركيون يؤكدون تحطم طائرة أميركية في غزني بأفغانستان ويقولون إنها عسكرية صغيرة

الأسواق التركية مستقرة رغم قصف شمال العراق

توقعات ببقاء المعاملات بالسوق التركية فاترة حتى نهاية الأسبوع (الفرنسية-أرشيف)

سجلت الأسهم التركية خسائر قليلة الثلاثاء بينما ارتفع سعر صرف العملة المحلية الليرة في معاملات ضعيفة.

وتجاهل المستثمرون أنباء ضربات تركية جديدة استهدفت مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شمال العراق مع بطء التعامل بالسوق لعطلة عيد الميلاد في الخارج.

وتوقع متعاملون أن تبقى التعاملات في السوق فاترة لغاية نهاية الأسبوع في ظل قضاء المستثمرين الأجانب الذين يملكون 70% من الأسهم التركية في عطلة عيد الميلاد.

ورغم إفادة مصدر عسكري تركي رفيع لرويترز تعرض هدفين لحزب العمال الكردستاني للقصف في شمال العراق فقد قال محللون إن هذه الأنباء لا تشكل مفاجأة للسوق حيث لم تسفر عمليات عسكرية سابقة عن رد فعل من قبل المستثمرين.

وهبط المؤشر العام لبورصة إسطنبول 0.23% إلى 55380.65 نقطة في حين بلغ سعر العملة المحلية 1.1790 ليرة مقابل الدولار بارتفاع من 1.1825 ليرة للدولار في إغلاق الاثنين.

وارتفعت العملة التركية بنسبة 20% في العام الحالي مع اعتبارا المستثمرين رفع أسعار الفائدة خطوة جيدة تقوي عوامل الاقتصاد الكلي في بلاد مرشحة للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي.

وانخفض العائد على إصدار السندات القياسي استحقاق الخامس من أغسطس/آب 2009 إلى 16.46% من 16.54% في الإغلاق السابق.

يشار إلى أن حزب العمال الكردستاني يطالب منذ 1984 باستقلال شرق وجنوب شرق تركيا، وتعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

المصدر : وكالات