ساركوزي يضغط على أرباب العمل لصالح العمال

مظاهرة عمالية في أكتوبر/تشرين الأول بمرسيليا احتجاجا على إجراءات حكومية
(الفرنسية-أرشيف)
ناقشت الحكومة الفرنسية وأرباب العمل واتحادات العمال في اجتماع عقد اليوم قضايا إشكالية مثل إصلاحات سوق العمل والتدريب المهني.

والتزم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خطاً تصالحياً مع النقابات العمالية بضغطه على أرباب العمل لمنح العمال أرباحا أكثر.
 
وقال ساركوزي إنه سيسمح بمزيد من المحادثات بشأن إصلاح سوق العمل على أن تعطي الشركات مزيدا من الأرباح للعاملين، لكنه تجنب معظم المسائل الصعبة مثل إصلاح نظام التقاعد.
 
وتسعى الحكومة الفرنسية للمواءمة بين وعودها بإصلاح قوانين العمل والحيلولة دون تكرار الإضرابات العمالية الواسعة التي تسبب فيها إلغاء مزايا تقاعدية تفيد فئة من موظفي الدولة.
 
ومنحت الحكومة نقابات العمال وأرباب العمل مهلة حتى نهاية العام لاستكمال محادثات بشأن إصلاح سوق العمل، وقال ساركوزي إن المهلة ستمدد إلى منتصف يناير/كانون الثاني.
المصدر : رويترز