السلطة الفلسطينية ستطلب 5.5 مليارات دولار من المانحين

إغلاق المعابر أحد أسباب انهيار الاقتصاد الفلسطيني (الفرنسية-أرشيف) 
قال وزير فلسطيني إن السلطة الفلسطينية ستطلب من المانحين الدوليين تقديم 5.5 مليارات دولار لدعم الاقتصاد الفلسطيني.

 

وأوضح  وزير التخطيط سمير عبد الله إن السلطة ستقدم الطلب لمؤتمر المانحين الذي سينعقد في باريس في 17 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

 

وأوضح أنه سيتم استخدام هذه المبالغ في إعادة تأهيل المؤسسات الفلسطينية ودعم الاقتصاد الفلسطيني المتدهور وخفض العجز في الموازنة الفلسطينية وإعادة بناء قوات الأمن الفلسطينية إضافة إلى تنفيذ مشروعات اقتصادية لتوفير الوظائف في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وقال مسؤولون غربيون مؤخرا إن حكومة سلام فياض قد تواجه أزمة مالية شديدة في يناير/ كانون الثاني القادم بسبب شح الموارد وانخفاض الدعم المباشر للموازنة العامة. وأوضح المسؤولون أن الأزمة المالية ستبدأ عندما تنتهي إسرائيل من تحويل عائدات الضرائب إلى الفلسطينيين، التي حجبتها بعد سيطرة حماس على السلطة في قطاع غزة.

 

ووصف وزير الإعلام الفلسطيني رياض المالكي الموقف المالي للحكومة بأنه مثير للقلق, بينما قال وزير الاقتصاد كمال حسونة إن العجز في الموازنة العامة كبير, لكنه توقع وصول المعونات من المانحين في أي وقت.


وباستثناء التعهدات الصغيرة من دول مثل السعودية والكويت وحتى العراق, لم تصل حكومة فياض مبالغ كبيرة منذ تعيينه عقب استيلاء حماس على السلطة بغزة في يونيو/ حزيران الماضي.

المصدر : وكالات