تراجع أداء الاقتصاد الفلسطيني جراء الحصار المالي

انخفاض الناتج المحلي الفلسطيني إلى 4.17 مليارات دولار عام 2006 (الجزيرة-أرشيف)

قال مجلس الوحدة الاقتصادية العربية إن أداء الاقتصاد الفلسطيني تراجع بشكل كبير عام 2006 جراء وقف المساعدات للسلطة الفلسطينية منذ الانتخابات البرلمانية التي فازت بها حماس أوائل العام الماضي.

وأضاف تقرير صادر عن الأمانة العامة لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية الخميس في العاصمة المصرية القاهرة، أن التدهور الاقتصادي يرجع إلى الحصار المالي المفروض من الأطراف الدولية.

وأوضح التقرير الذي سيقدم إلى الدورة الوزارية 86 للمجلس التي تعقد الأسبوع المقبل تراجع جميع مؤشرات الاقتصاد الفلسطيني، إذ انخفض الناتج المحلي الإجمالي في الأسعار الجارية إلى 4.17 مليارات دولار العام الماضي، مقارنة مع 4.47 مليارات دولار في عام 2005.

تفاقم الفقر

"
معدلات الفقر تفاقمت  حيث ارتفعت إلى مستويات لم يشهدها الاقتصاد الفلسطيني منذ الاحتلال الإسرائيلي عام 1967 ووصلت نسبة السكان الفلسطينيين تحت خط الفقر إلى نحو 74%
"
وأشار إلى تفاقم معدلات الفقر حيث ارتفعت إلى مستويات لم يشهدها الاقتصاد الفلسطيني منذ الاحتلال الإسرائيلي عام 1967، ووصلت نسبة السكان الفلسطينيين تحت خط الفقر إلى نحو 74%.

وتطرق التقرير إلى انخفاض الدخل القومي الحقيقي بالأسعار الجارية العام الماضي إلى 4.5 مليارات دولار من 4.7 مليارات عام 2005.

وتراجع نصيب الفرد من الناتج المحلي الحقيقي في العام الماضي إلى 1050 دولارا مقارنة مع 1243.9 دولارا عام 2005، و1281 دولارا في 2004.

وأشار إلى ارتفاع العجز في الناتج المحلي الإجمالي عن تغطيته للاستهلاك الإجمالي، حيث سجلت نسبة الاستهلاك في الناتج المحلي العام الماضي نحو 146.6% مقابل 139.6% عام 2005، مما يظهر زيادة القصور في الناتج المحلي عن توريد ادخار محلي يسهم في تمويل الاستثمارات المطلوبة لتنمية الاقتصاد المحلي.

المصدر : يو بي آي