صندوق النقد يستبعد إضرار ارتفاع النفط بالاقتصاد العالمي

رجح صندوق النقد الدولي أن يكون تأثير ارتفاع أسعار النفط محدودا على نمو الاقتصاد العالمي لكون هذا الارتفاع مدفوعا بزيادة قوية في الطلب وليس لنقص في المعروض.

وتوقع المتحدث باسم الصندوق ديفد هاولي في إفادة صحفية دورية استمرار ارتفاع أسعار النفط مشيرا إلى أن تداعيات أسعار النفط تبدو محكومة لأن ارتفاع السعر مدفوع بنمو قوي مستمر في الطلب من أسواق ناشئة منها الصين.

وعزا هاولي تفاقم ارتفاع أسعار النفط إلى توترات سياسية وأحوال جوية سيئة في خليج المكسيك وشح متزايد في العوامل الأساسية المتضمنة تباطؤ المعروض وانخفاض يتجاوز المتوقع في إنتاج حقول نفطية ونمو الطلب.

وقد تجاوز سعر الخام الأميركي الخفيف مستوى 98 دولارا للبرميل لأول مرة في تاريخه الأربعاء حيث سجل 98.62 دولارا وأغلق الخميس متراجعا 82 سنتا عند 95.55 دولارا.

ولكن أسعار النفط تقترب من 100 دولار وهو المستوى الحرج الذي يعتبره محللون النقطة التي ستحدث اختلالا في توازن الاقتصاد الأميركي الذي يجاهد في ظل أزمة سوق الإسكان وتباطؤ النمو.

"إيران سعيدة لارتفاع أسعار النفط لأنه يزيد إيراداتها
"
وفي الوقت الذي تعتبر فيه التوترات في منطقة الشرق الأوسط ومنها الصراع بين الغرب وإيران بشأن برنامج طهران النووي من العوامل الداعمة لارتفاع أسعار النفط عبر وزير التجارة الإيراني مسعود مير كاظمي عن سعادته لارتفاع أسعار النفط واقترابها من مائة دولار لأن ذلك يزيد من إيرادات بلاده.

وقال كاظمي إنه رغم العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على بلاده منذ ثلاثة عقود فإن إيران تتقدم اقتصاديا بشكل كبير.

المصدر : وكالات