عـاجـل: روسيا تعلن 771 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصبح العدد الإجمالي 3548

تزايد احتمالات خفض الفائدة على الإسترليني

انخفاض عدد الرخص التي منحت لبناء مساكن في بريطانيا (الفرنسية-أرشيف)

انخفضت أسعار المساكن في بريطانيا في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بأسرع معدل في 12 شهرا, كما انخفض عدد الرخص الممنوحة لبناء بيوت جديدة إلى أدنى مستوى لها في ثلاث سنوات, مما أثار التوقعات بخفض البنك المركزي أسعار الفائدة على الإسترليني.

 

وأظهرت بيانات صدرت الخميس أن سوق المساكن في بريطانيا الذي شهد فترة من الطفرة بدأ حاليا في التباطؤ.

 

وقد انعكست هذه البيانات على الجنيه الإسترليني الذي انخفض أمام الدولار واليورو بانتظار خفض سعر الفائدة الشهر القادم من 5.75%.

 

وهبط الجنية إلى 2.0619 دولار من 2.0804 الأربعاء.

 

وقال محافظ بنك إنجلترا (البنك المركزي) ميرفن كنغ إن التوقعات سواء بالنسبة للتضخم أو النمو الاقتصادي هي الآن أسوأ من ذي قبل, موضحا أن الاقتصاد البريطاني سيشهد انخفاضا العام القادم بينما يرتفع معدل التضخم في المدى القصير. لكن كنغ أكد اهتمام البنك بإبقاء التضخم عند مستوى 2% سنويا.

 

وقال اتحاد البناء البريطاني إن متوسط سعر المنازل في بريطانيا انخفض 0.8% في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في أول هبوط منذ فبراير/شباط عام 2006 وأكبر انخفاض منذ يونيو/حزيران 1995 بعد أن شهد ارتفاعا بنسبة 1.1% الشهر الماضي.

 

وأوضح البنك المركزي أن عدد الرخص التي منحت لبناء مساكن جديدة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي –وهي مؤشر على الحالة الصحية لسوق المساكن– انخفض إلى 88 ألفا من مئة ألف في الشهر الذي سبقه, هو أدنى مستوى منذ فبراير/شباط 2005.

 

كما انخفض حجم القروض العقارية إلى 7.327 مليارات جنيه في أكتوبر/تشرين الثاني من 9.488 مليارات في سبتمبر/أيلول الماضي ما يمثل أدنى مستوى في 2005.

 

 

وقال الاقتصادي بمؤسسة غلوبل إنسايت المالية هوارد آرشر إن المؤشرات تفيد بأن هبوط النشاط في قطاع المساكن سوف يدعم اتجاه البنك المركزي بخفض سعر الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 5.50% الشهر القادم.

المصدر : رويترز