وزير إيراني ينتقد سياسة أحمدي نجاد الاقتصادية

السياسة الاقتصادية لأحمدي نجاد تتعرض لانتقادات كثيرة (الفرنسية-أرشيف)
انتقد وزير العمل الإيراني محمد جهرومي السياسة الاقتصادية التي ينتهجها الرئيس محمود أحمدي نجاد في مجال الاقتصاد متهما إياه  بالإساءة إلى المؤسسات الوطنية.

وأعرب جهرومي في رسالة موجهة إلى أحمدي نجاد نشرتها وسائل الإعلام، عن أسفه لأن الحكومة لا تمنح قروضا كافية للشركات، ولم تنجح في وقف تدفق الواردات الأجنبية الأمر الذي يعود بالضرر على الشركات الوطنية برأيه.

كما أعرب الوزير عن قلقه إزاء بعض القرارات التي اعتبرها معاكسة لنمو الإنتاج الوطني.

وأوضحت صحيفة "همشري" الإيرانية أن نشر الرسالة يأتي إثر شائعات حول احتمال استقالة جهرومي بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وتمول صحيفة "همشري" من قبل بلدية طهران التي يترأسها حاليا محمد باقر قليباف الخصم السياسي لأحمدي نجاد والمرشح الذي لم يحالفه الحظ في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وقد انتخب أحمدي نجاد في 2005 على أساس برنامج عمل كان يفترض أن يحسن الظروف المعيشية للإيرانيين لكن سياسته الاقتصادية تتعرض لانتقادات كثيرة.

وكان خبراء اقتصاد إيرانيون قد حذروا مؤخرا من أن معدل التضخم قد يتجاوز 20% هذا العام آخذين على الحكومة أنها تسهم في رفعه من خلال زيادة الإنفاق العام بشكل كبير.

المصدر : الفرنسية