عودة أسعار النفط للارتفاع لمخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي

أسعار الخام انخفضت أمس وسط تراجع سوق الأسهم (الفرنسية)

ارتفعت أسعار النفط الأميركي للعقود الآجلة إلى ما يقارب 94 دولارا للبرميل خلال التعاملات الآسيوية لتستعيد بعض خسائرها أمس عندما تراجعت لمخاوف حول صحة الاقتصاد الأميركي.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم الشهر المقبل أوائل التعاملات الإلكترونية عبر نظام غلوبكس مسجلا 93.97 دولارا للبرميل.

وقد تراجع الخام الأميركي عند التسوية في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أمس 1.04 دولار إلى 93.49 دولارا عقب تسجيله مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 96.24 دولارا للبرميل.

وانخفضت أسعار الخام أمس وسط تراجع سوق الأسهم الذي قاده قطاع الخدمات المالية عقب خفض شركات سمسرة تقييمها لأكبر بنكين بالولايات المتحدة مما زاد مخاوف من تزايد الآثار الاقتصادية الناجمة عن أزمة الائتمان.

"
قفزت أسعار النفط نحو 5% الأربعاء الماضي عقب صدور بيانات رسمية أظهرت تراجعا مفاجئا في مخزونات النفط الخام الأميركية
"
وتأتي هذه التغيرات بعدما قفزت أسعار النفط نحو 5% الأربعاء الماضي عقب صدور بيانات رسمية أظهرت تراجعا مفاجئا بمخزونات النفط الخام الأميركية بلغ 3.9 ملايين برميل، مما أثار مخاوف من نقص إمدادات المعروض مع اقتراب فصل الشتاء في نصف الكرة الأرضية الشمالي.

ودعت وزارة الطاقة الأميركية -عبر رئيس إدارة معلومات الطاقة بها- منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) إلى زيادة إنتاجها. كما حذر غاي كاروسو من أنه في حال عدم زيادة أوبك إنتاجها فإن مخزونات النفط ستشهد انخفاضا كبيرا بالربع الأول من 2008.

وكانت أسعار النفط قد ارتفعت بـ4.15 دولارات أي نحو 5% أمس الأول الأربعاء، وهو أكبر ارتفاع في يوم واحد خلال عشرة أشهر بعد صدور تقرير عن الوزارة أشار إلى انخفاض بمخزونات الولايات المتحدة بمقدار 3.9 ملايين برميل يوميا.

المصدر : وكالات