موريتانيا تنشئ مخزونا أمنيا غذائيا لمواجهة الأزمات

المعارضة غير راضية عن الإجراءات الحكومية لمواجهة غلاء المعيشة (الجزيرة نت)
قرر الرئيس الموريتاني سيدي ولد الشيخ عبد الله إنشاء مخزون أمني غذائي قروي يهدف إلى استقرار الأسعار في المناطق النائية التي بلغ التضخم فيها مستويات مرتفعة، بحسب ما أعلن مستشار اقتصادي.

وقال مستشار الرئيس الموريتاني الاقتصادي سيدي محمد ولد بيه إن نحو ستة آلاف طن من القمح ضمت إلى هذا المخزون الذي يرمي إلى المساهمة في استقرار أسعار المواد الغذائية في السوق، مضيفا أن هذا المخزون سيستكمل قبل نهاية العام الحالي.

وأشار ولد بيه إلى اتخاذ الرئيس الموريتاني هذا القرار خلال زيارة ميدانية للاطلاع على تطبيق الإجراءات المقررة للقضاء على الأزمة التي أثارت تظاهرات في البلاد أخيرا احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

وأودت مظاهرات الأسبوع الماضي نظمت احتجاجا على غلاء المعيشة بحياة مواطن وإصابة 17 شخصا بجروح خاصة في أقصى الجنوب الشرقي للبلاد المتحمل للعبء الأكبر من انعكاسات زيادة تكاليف النقل الناتجة عن ارتفاع أسعار المحروقات.

ولجأت الحكومة الموريتانية إلى اتخاذ إجراءات اجتماعية منها توزيع 6600 طن من الحبوب وتأسيس صندوق خاص برأسمال يتجاوز مائتي مليون يورو دعما لهذه الخطوة.

ولكن المعارضة عدّت جميع الإجراءات الحكومية غير كافية في مواجهة دائمة لغلاء المعيشة في البلاد التي يبلغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة.

وقال الرئيس الموريتاني بعد لقائه الرئيس الألماني هورست كولر الذي يزور موريتانيا حاليا إن مكافحة الفقر تمثل الهدف الأول لحكومته.

المصدر : وكالات