النمو الاقتصادي بأفريقيا يسهم في الحد من الفقر

 
قال تقرير للبنك الدولي إن ارتفاع معدل النمو الاقتصادي لأفريقيا ليصل إلى 5.4% سنويا في العقد الماضي كفيل بأن يسهم في الحد من الفقر.

 

لكن التقرير أكد ضرورة ضخ المزيد من الاستثمارات في القارة لضمان استمرار النمو, مشيرا إلى أن 69.5% من الاستثمارات المباشرة الخارجية ذهبت للدول المنتجة للنفط في أفريقيا.

 

ومثلت جنوب أفريقيا ونيجيريا أكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي لأفريقيا جنوب الصحراء.

 

وتشير التقديرات الحالية إلى أن الأداء الاقتصادي للدول الأفريقية عام 2005 تباين كثيرا، فقد كان نصيب زيمبابوي من هذا النمو, على سبيل المثال, 2.2% سالب بسبب الوضع السياسي المتأزم, بينما بلغت نسبة النمو 30.8% في غينيا الاستوائية المنتجة للنفط.

 

واستطاعت تسع دول أفريقية تحقيق نمو يصل إلى نحو 7%، وهو السقف الذي يعتبر ضروريا لخفض معدل الفقر بشكل مستمر.

 

وأشار التقرير إلى أن توجه المستثمرين إلى القارة السوداء ازداد في السنوات الأخيرة، فقد شهدت الاستثمارات الأجنبية ارتفاعا من 16.8% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2000 إلى 19.5% عام 2006. كما زادت الصادرات من أفريقيا بنسبة تفوق 11% بين 2003 و2006.

 

لكن التقرير ذكر أن 40% من سكان أفريقيا جنوب الصحراء ما زالوا يعيشون على أقل من دولار للفرد، بينما انخفضت معدلات الأعمار في بعض الدول وحالت ظروف التعليم والصحة السيئة دون تحسين الإنتاجية.

المصدر : أسوشيتد برس