النفط يهبط لأقل من 79 دولارا مع صعود العملة الأميركية

 
واصلت أسعار النفط تراجعها الذي بلغ 3% خلال يوم واحد لتنزل عن 79 دولارا للبرميل اليوم مع صعود طفيف للدولار مقابل العملات الرئيسية.
 
فقد سجل الخام الأميركي الخفيف 78.92 دولارا للبرميل، أما برنت فبلغ 76.41 دولارا.
 
وارتبط التغير في أسعار النفط في الآونة الأخيرة بقيمة الدولار لاسيما مع لجوء المستثمرين لعقود النفط الآجلة والمعادن في مواجهة ضعف العملة الأميركية.
 
وقال محللون إن ارتفاع الدولار كان له تأثير على أسعار النفط.
كما أشاروا إلى دور انقضاء ذروة موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي الذي يستمر رسميا حتى نوفمبر/تشرين الثاني، حيث لم يوقع حتى الآن أي خسائر مهمة بالبنية التحتية للنفط أو الغاز.
 
وكانت أسعار النفط قد سجلت مستوى قياسيا مرتفعا عند 83.90 دولارا للبرميل في العشرين من سبتمبر/أيلول بعد أن خفض مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة في مسعى لتهدئة أسواق الائتمان المضطربة مما دفع العملة الأميركية للهبوط.
 
وجاء ذلك على الرغم من قيام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بزيادة الإنتاج بمقدار نصف مليون برميل يوميا لتهدئة الأسعار.
 
من ناحية أخرى قرر رئيس الإكوادور رافائيل كوريا الاثنين عودة بلاده إلى منظمة أوبك التي كانت قد انفصلت عنها عام 1992.
 
وتسعى الإكوادور إلى استكمال إجراءات عودتها إلى أوبك هذا الشهر لتتم بشكل رسمي في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل خلال قمة المنظمة المقررة في السعودية.
 
وكان رئيس منظمة أوبك محمد بن ظاعن الهاملي قد قال في مارس/آذار إن الإكوادور ستظل عضوا كاملا بالمنظمة رغم انسحابها مشيرا إلى أنها لكي تعود يجب عليها فقط دفع متأخرات الحصص التي تصل إلى 4.2 ملايين دولار.

وتضم منظمة الأوبك حالياً إحدى عشرة دولة تتحكم في 43.3% من الإنتاج العالمي للنفط.
المصدر : وكالات