رومانو برودي في كزاخستان لحل مشكل إيني للطاقة

 نور سلطان نزارباييف (يمين) ورومانو برودي (رويترز) 
 
التقى اليوم رئيس كزاخستان نور سلطان نزارباييف برئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي الذي يزور كزاخستان لحل النزاع النفطي مع شركة إيني الإيطالية للطاقة.
 
ونفى نزار باييف وجود نية لتعديل عقد وقع قبل نحو 15 عاماً مع شركة إيني الإيطالية لتطوير حقل نفط كاشاجان، وفي المقابل أثنى برودي على موقف كزاخستان في المحادثات نافيا علمه بالموعد النهائي لانتهاء المحادثات بين الطرفين.
 
وهددت الحكومة الكزاخية في وقت سابق بتجريد إيني من دورها القيادي في كاشاجان الذي يعد أكبر كشف نفطي خلال الثلاثين سنة الماضية، وطالبت بمشاركة شركة كمازمونايغاس المملوكة للدولة والعضو بالفعل في الكونسورتيوم في إدارة المشروع.
 
وأعلنت كزاخستان سابقا رغبتها في إعادة تحديد شروط العقد مع كونسورتيوم يضم "رويال داتش شل" و"إكسون موبيل كورب" و"توتال" و"كونوكو فيليبس" و"إنبكس" اليابانية، ويتولى تطوير الحقل النفطي الواقع شمال بحر قزوين بعدما تأخر بدء الإنتاج من 2005 إلى 2010.
 
وفيما يتوقع بعد مضاعفة إنتاجه 3 مرات بحلول 2015 أن يصبح أحد أكبر المشاريع النفطية في العالم، قال مسؤول كزاخي إن تكاليف المشروع ارتفعت من تقديرات أولية بمقدار57 مليار دولار إلى 136 مليارا.
المصدر : وكالات