واشنطن تدعو دولا للمرونة لإنجاح مفاوضات التجارة العالمية

شواب أشارت إلى مرونة أميركية في مفاوضات خفض الدعم الزراعي (الفرنسية-أرشيف)
دعت ممثلة التجارة الأميركية سوزان شواب دولا منها اليابان والبرازيل والصين للمرونة في مفاوضات التجارة وإلا اعتبرت السبب في فشلها، موضحة أنه ما زال بالإمكان التوصل لاتفاق بشأن تحرير التجارة.

واعتبرت شواب -في تعليق نشرته صحيفة فاينانشال تايمز- أن التوصل لاتفاق ناجح لاستكمال جولة الدوحة لتحرير التجارة في إطار منظمة التجارة العالمية صار قريب المنال.

وحذرت شواب من ضياع هذه الفرصة في حال عدم إظهار مجموعة من الدول المتقدمة والنامية استعدادا لمواجهة ما وصفته باختيارات صعبة.

ورأت أن واشنطن أظهرت مرونة من خلال الموافقة على مفاوضات في نطاق لخفض الدعم الزراعي حدد من قبل وسيط بالمفاوضات وتحرك الاتحاد الأوروبي وسنغافورة وتشيلي والمكسيك في هذا المجال.

وعبرت عن أسفها لكون أغلب الدول الأعضاء الرائدة الأخرى لم توضح نواياها بعد، بينما أبدى البعض عدم الاستعداد للتفاوض في إطار نطاقات حددها الوسطاء.

وحثت شواب اليابان وسويسرا وغيرهما من الدول الغنية التي توفر الحماية لمزارعيها إلى إظهار أن بإمكانها التفاوض داخل النطاقات التي حددها وسيط منظمة التجارة.

ودعت اقتصادات نامية مثل البرازيل والصين والهند والأرجنتين وجنوب أفريقيا إلى الأمر نفسه فيما يتعلق بخفض التعريفات الجمركية على المنتجات الزراعية والصناعية.

"شواب:
أي عرض أقل من ذلك سيلقي الضوء على الدولة التي تهدد إنجاح جولة الدوحة
"
وأشارت إلى أن تقديم أي عرض أقل من ذلك سيلقي الضوء على الدولة التي تهدد إنجاح جولة المحادثات.

وسعى مفاوضون من الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية وعددها 151 دولة لتقريب وجهات النظر أثناء اجتماع في جنيف قبل أسابيع الأمر الذي قد يمهد لعقد اجتماع وزاري في الأسابيع المقبلة.

يشار إلى بدء منظمة التجارة جولة الدوحة لتحرير التجارة في عام 2001 سعيا لدفع الاقتصاد العالمي ومساعدة الدول الفقيرة على الحد من الفقر عن طريق الصادرات.

وتواجه المحادثات الهادفة لتحرير التجارة خطر التأخر لسنوات أخرى ما لم تحصل انفراجة قريبة في مواقف الدول الكبرى المشاركة فيها.

المصدر : رويترز