عـاجـل: الحكومة اليمنية: نثمن جهود السعودية وندعوها إلى مواصلتها لدعم خططنا من أجل إنهاء التمرد

خسائر اقتصادية جراء إضرابات فرنسا

إحدى المظاهرات العمالية التي شهدتها فرنسا لمناهضة خطة إصلاح المعاشات (الفرنسية-أرشيف)

تعيش فرنسا مجموعة إضرابات عمالية أدت لخسائر مالية تجاوزت 150 مليون يورو وتعطل جزء من حركة الملاحة الجوية.

وألغيت صباح اليوم رحلات عديدة لشركة "إير فرانس" الفرنسية للطيران وتم تأخير رحلات في مطار شارل ديغول في اليوم الثاني من إضراب مضيفي ومضيفات الشركة احتجاجا على الرواتب وظروف العمل.

وإضافة لإلغاء عدد من الرحلات الخارجية والداخلية أعلن تأخير ست رحلات بمعدل نصف ساعة للرحلات الآتية وساعتين للمغادرة.
  
ونشرت صحيفة فرنسية اليوم تقريرا داخليا لوزارة الاقتصاد الفرنسية جاء فيه أن إضراب عمال النقل والطاقة كلف منطقة باريس 150 مليون يورو.

وتسبب الإضراب الذي نظمه العمال يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في إحداث حالة من الفوضى واسعة النطاق في وسائل النقل في منطقة باريس.

ويعود سبب الإضراب إلى خطة يتبناها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لإصلاح معاشات التقاعد تستهدف أقلية من عمال القطاع العام.


ونقلت صحيفة لوفيغارو عن التقرير أن الشركات التي واجه موظفوها صعوبة في الوصول إلى أعمالهم خسرت نحو 79 مليون يورو بسبب الإضراب.

كما خسرت منطقة باريس 40 مليون يورو نتيجة تأخر عمال بسبب تعطل المرور أما الذين لم يذهبوا أصلا إلى أعمالهم فقد تسببوا في خسارة 30 مليون يورو.

وهددت نقابات عمال النقل والطاقة التي سيجتمع زعماؤها يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول بتنظيم مزيد من الإضرابات ما لم تسحب الحكومة الإصلاح المقترح.

وفي حالة دعوتها إلى تنظيم يوم إضراب آخر فقد يتزامن مع إضراب يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني الذي ينظمه موظفو الحكومة احتجاجا على خطط حكومية لترك نحو 23 ألف وظيفة شاغرة في القطاع العام حتى العام القادم.

المصدر : وكالات